• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:00 صباحًا , الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019 | آخر تحديث: 03-14-1441

محمد معدي  عسيري

(س) لكل مسئول...لماذا انفسنا رخيصه ؟

محمد معدي عسيري

 0  0  768
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمدلله على ما يكتبه الله لنا فهو وحده من نتوكل عليه ومن نستعين به ومن نحول امورنا له وهو القائل في كتابه الكريم((ادعوني استجب لكم)) جل في علاه بان يرحم والدي واخي وجميع موتى المسلمين وان يجعل كل قبر روضة من رياض الجنة وان يجمعنا بهم في جنات النعيم..
,,,هي ليست قصه وانما واقع...ولو بحثت عن من يجيب على شكواي فهو لايستطيع ان يجيب لانه واقع ولايمكن ان يزيف لانها وثقته مقبرة تمتاز بانها تجهز على كل من يدخلها بوجع بسيط تتكفل باخراجه باكبر العلل هذا ان لم تنهي حياته!!!
** فقبل 19 عشر سنه من الان المت بوالدي جلطه كانت خفيفه على ماذكره المباشرون للحاله حينها وكان يستطيع والدي التحدث معنا حينها وكان عمري 15 سنه فبعد ان نقلناه الى مستشفى محايل واستقبله اطباء المستشفى ..لكن السؤال في أي الاقسام يجب ان يدخل شخص مصاب بجلطه؟؟ استكمل حديثي فلم يكن بايدينا شيء غير ان نرافق والدنا انا واخوتي في القسم الذي قرره الطبيب ان ينوم فيه فكان يتواجد فيه من يعاني من حمى وغير ذلك وهو الباطنية وطلبنا حينها من الدكتور والممرضين العناية بحالة والدنا المشلول ولكن دون جدوى وبعد مرور 15 يوما دخل والدي في غيبوبه واصبحنا لانستطيع التحدث معه واعلمنا الممرضون والاطباء دون جدوى وفجأه تم نقل الوالد الى العنايه المركزة واعلمنا انه قد توفي دماغيا وبعدها ب48 ساعة جاءنا خبر الوفاة التي عشنا تفاصيلها وشاهدناها بأم أعيننا فرحمة الله عليه...
**وما ان تفائلنا بمبنى جديد ومدير جديد ووزير جديد خيرا حتى جاءنا الرد فقد فجعنافي بداية هذه السنه بوفاة اخي س.م الذي كتب الله وقدر له ان يكون نهاية اجله في نفس المستشفى الذي قضى فيه والده وكان يشاهده ولكن كنا حريصون على ابعاده عن المشهد لانه كان في التاسعة من عمره ,,,
فبعد ان تناول بالخطأ ماده كيميائيه كان يظنها ماء وهويتناول قطعة كيك قدرت بربع قارورة ماء صغيره وهذه المادة لاطعم لها ولا رائحه وهي مثل الماء تماما وبعد ان تاكد بانها ليست ماء ذهب وكان معه اخي الاكبر منه ف.م الى المستشفى وشرح لطبيبب مستشفى محايل العام المناوب في تلك الليله وهو من (جنسيه عربيه) ماحصل له, طلب منه الطبيب احضار عينه من الماده ثم تم احضارها فكتب له وصفه واعطي مغذيه وابره ثم قالوا له بعد انقضاءالمغذيه انت بصحه جيده ومع الدواء ستتحسن مع تاكيد الدكتور بان حالته استقرت دون ان يجري اي فحوصات او تحاليل وبعد الحاح اخي ف.م على الدكتور بان يطمأنه لانه خائف وغير مطمئن وكما ذكر لي انه رد الدكتور قائلا له (صحة اخوك مثل الحصان ويمكن انت اللي مريض) وبانها كانت مداعبة له ووضح لهما وقال انت ياس.م انماتمر به من غثيان وتطريش بعد كل وجبة تتناولها فترة وستنقضي مع استخدامك للادوية التي كتبتها لك فكتب له وصفة بها انواع من الحبوب وكانت هذه الوصفه هي من ساهمت وبشكل كبير في تدهور حالته بتفاعلها مع الماده التي زادت من انتشارها واتسعت مساحتها الى ان تمكنت في جميع اعضاءه فاصبح يعاني بعد تناول العلاج من الآم شديده في بطنه وخاصة من اسفله ومن الجهتين وكان يضيق تنفسه ولم يستطيع المقاومة فشكى لاخي ف.م من هذا الالم ومن عدم استقرار في النظر وفقدانه تاره اخرى فنقله بسرعه الى المستشفى فما أن تم الكشف عليه حتى سارعوا في ادخاله الى العنايه التي لم يصلهاالا بعد ان دخل في غيبوبه واصبحت حالته حرجه واطبائنا والاختصاصيون المتواجدون كانوا يبحثون ويفكرون في حل حتى توصل اكثرهم جرأه الى ان يخبر اخي ف.م بان الحاله خطيره ولا تستطيعون او نستطيع نقله الى اي مستشفى لان ضغط القلب منخفض جدا وسنضطر الى عمل ثقب من صدره حتى نغسل له المعده وثقب اخر في اسفل بطنه حتى تغسل كليتاه التي تشبعت بالماده وما ان تم عمل الثقب الاول مباشره الا ان قضاء الله كان ارحم به من ايادي حملناها امانة انفسنا وللأسف بأرخص ماتتصور أخي القارئ اصبحت حياتنا مهدرة وتعالج جراحنا واوجاعنا بكيف مااتفق من دواء...من هو المسئول عن موت اخانا؟؟ نحول امره الى الله ..من نناشد ؟؟ نناشد من كتب الله لهم ان يتولون امر هذه البلاد الطاهره ويتخذون كل ماهو في صالح الوطن والمواطن ونريد من وزيرالصحه ان يزور مايسمونه مستشفى محايل العام ويكلف لجنه في النظر والتاكد من شهادات بعض الاطباء التي مكنتهم من العمل كاطباء وهم لايمدون للطب باي صلة..والمصيبه ان جريدة الوطن قامت بنشر الخبر والتي اختصرته باخفاء ماقام به الطبيب(الجزار) بقولها انه ((تردد)) على المستشفى لمدة 3 ايام حتى فارق الحياة وفرحمة الله عليهم جميعا ابي واخي وغيرهم كثيرون هم ضحايا لنفس المستشفى ولكننا نرضى بما يكتبه الله لنا ونصمت وهذااكبر عيوبنا... اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد بعد الرضا ونحن راضون بما كتبته وقدرته وقضيته لنا ياارحم الراحمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين....

 0  0  768
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )