• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 04:28 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 25 دقيقة

أ. مصهف بن علي عسيري

((إياك ))

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  472
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

((إياك ))
يحثنا ديننا الحنيف على الحفاظ على الممتلكات العامة والتي وجدت في صالح العموم وقد جاءت آيات قرآنيه واحاديث نبويه عديدة تحث على ذلك ، ثم اننا ندعو لذلك من خلال الحديث الذي نتداوله او نصرح به إما في اللقاءات والاجتماعات وإما في المناسبات ولكننا وللأسف الشديد ما ان نخرج من تلك الاجتماع او اللقاء او ننتهي من كلمة كنا نلقيها حتى نجد انفسنا وأمام بمرأى ومسمع ممن كنا نتحدث اليهم وقد شوهنا هذا الصالح العام واذا بمن هم كانوا يستمعون لنا يشيرون إلينا بقولهم ( لا تنه عن خلق وتأتي مثله ، عار عليك اذا فعلت عظيم ) ورغم ذلك لا نبالي وكأننا لم نغترف ذنبا ولم نفعل شيئا ، إن الحفاظ على الممتلكات العامة لا تأتي بكلمة تلقى ولا من خلال اجتماع يعقد ولا من خلال خطبة تنمق ، انها تأتي بالقول والعمل والقدوة الصادقة ، ان غرس قيمة الحفاظ على الممتلكات العامة تبدأ من البيت ثم المدرسة وانتهاء بالمجتمع ، ولهذا فان كل منا مسئول امام الله سبحانه وتعالى ثم امام نفسه وأبنائه واسرته وصولا إلى المجتمع بما يحصل منه من قول اوفعل ، فليس من المعقول ان أطالب ابني او تلميذي بأن يحافظ على سلامة ونظافة تلك الممتلكات وانا أمامه ادمرها واسيء استخدامها ، كم هو جميل ان نقرن القول بالعمل وان نكون صادقين مع انفسنا لنكون قدوة صالحه لبقية المجتمع ؟ مؤلم جدا ان نجد المباني الحكومية او الاهلية أيا كانت وقد كتب عليها عبارات مسيئة للفرد والمجتمع قبل ان تكون مسيئة لهذه المنشأة ، مؤلم جدا ان ندخل دورات المياه وقد كتبت عليها عبارات تنم عن جهل كاتبها وصولا الى جهل من رباه وعلمه ، لم تقتصر الاساء ة على الكتابات ولكنها تجاوزت الى سوء الاستخدام لكل ماهو عام كدورات المياه وعدم نظافتها بعد قضاء الحاجة او تكسير الصنابير بل وصل الامر الى المكاتب والأجهزة والسيارات ..... الخ ، لا شك ان حكومتنا الرشيدة ولله الحمد قد استطاعت ان تقضي على أمية الحرف وكان لزاما علينا نحن ان نتعاون معها للقضاء على أمية الفكر التي لبسناها عندما لم ندرك المسئولية ونثبت للجميع وجودنا لنكون بناة حقيقيون لأنفسنا وأبنائنا ومجتمعاتنا وبلادنا !! فهل ندرك ذلك ؟
[/b][/justify][/size]

 0  0  472
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:28 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.