• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:51 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 9 ساعة

أ. سامي أبو دش

حتى الحجر يلين بانكساره !

أ. سامي أبو دش

 0  0  400
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


متى سـتلين قلوب البشر ؟ وتعرف بأن الدنيا صغيرة جدا وفانية ولا يدوم فيها إلا وجه سبحانه جل وعلى شأنه , كذلك والعمل الطيب الذي سيذكره المرء بعد رحيل كل من كان يلازمه سواء أكان حبيبه أو صديقه أو قريبه أو أو .. الخ , فمتى ستعفو أيها المرء وتصفح وتسامح وتنسى عن كل خطأ أو زلة ؟ لقد سمي الإنسان إنسانا لأنه كثير النسيان وسينسى حتما كل وقت جميل كان أو تعيس قد مر به أو لازمه منذ بداية صغره وحتى كبره أو مشيبه , فكلنا نذنب ونخطئ ونقصر في طاعة الله , وكلنا لن نعيش معصومين من الذنوب , وكلنا بشر واحد ومن بني آدم , وكما جاء في الحديث الصحيح " كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون " فهذه الدنيا لا يدوم فيها إلا العمل الصالح والذكر الطيب , فكم من قلوب كانت قاسية ولانت حين سماع وفاة من كان مكروها أو غير مرغوب به وكذلك فالعكس صحيحا , فكلنا بشر نخطئ ونصيب نكره ونحب نحقد ونسامح إلا الأخوة فالأخوة فالأخوة في الدنيا , فربما الزوج قد يعوض عنه ولكن الأخ أو الأخت أو الأب أو الأم أو حتى الجدة والجد فكلهم أقارب من الطبقة الأولى فلن يتم تعويضهم ولن يعوض عنهم إن رحلوا هم عنا وعن حياتنا نهائيا , فمتى سنسامح ونصفح ونعفو فيما بيننا وأن نتآخى ونتحابب ونتقارب ونلم الشمل لا أن يدوم كرهنا وحقدنا لكي تتوارثه أجيالنا القادمة , والتي قد تكون ضحية هالكة ومميتة ومخيفة في نفس الوقت وتعيسة أيضا بسبب ما قد تجرعناه اليوم وتكابرنا عليه ليحملوا هم بأخطائنا في المستقبل , لقد ماتت اليوم أخت لي كبيرة في العمر ولم يحضر لجنازتها من بقية أخواتها من الإناث سوى واحدة لان قلبها وحضرت وبقيت الأخت الأخرى بعيدة ووحيشة الحال وتعيسة بسبب ما تحمله أو ما حمله وعبئه لها زوجها من كره وغيض وحقد سابق كان قد مر عليه سنوات , لقد تذكروا كل هذه الأحداث والتي قد مضت مع وفاتها اليوم إلا أنهم لم يتذكروا قول الله سبحانه وتعالى ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) , لقد دعت ( رحمها الله ) بأن يغفر الله لها ويرحمها قبل أن يدركها الموت بأشهر وأيام وليال , فكلنا قد غفرنا وسامحنا وحتى نسينا ولكن السؤال لك أيها المرء متى ستنسى وتسامح ؟ فـ الله يغفر الذنوب جميعا وحتى الحجر يلين بانكساره , ولكن أنت أيها المرء وبعد كل ذلك الآ تعفوا وتغفر وتسامح .


 0  0  400
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:51 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.