• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 11:13 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

أ. فايع آل مشيرة عسيري

عيد..بأي حال عدت ياعيد..؟!

أ. فايع آل مشيرة عسيري

 5  0  541
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عيد بأي حال عدت ياعيد..!!

حشرجة تنتابني وقد أدبر رمضان تاركاً خلفه الذكريات،والدعوات والدمعات والحسرات ونزيف الأمة يتقاطر على طرقات الحسرة والصدع والألم
بين الدماء وأشلاء العظام حكايات وروايات سطرتها أرواح الحرية البيضاء،درعا،حماة،حلب،دمشق,وساعات تقترب,وأخرى تبتعد..وقد أوجم الوقت,وأنكفأ السفك,والطغيان,تباعد الزمان أبدآ لايلغي مقولة"التاريخ أسطوانة مكررة للأحداث"
وكما لوكان أبوالطيب بيننا محدثا ومجلجلاًمزبداً وقائمًا يبكي:
عيدٌ بأي حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمـر فيك تجديد.
أما الأحبة فالبيـداء دونهم فلــــيت دونـك بيداً دونهـا بيد
وكأني به ينعى الأمة في الشام وأهلي,وبغداد الهوى ,والفسطاط جيراني..
وكأني بالعيد مطأطأ رأسه حثيث الخطوة،بين الرصاص،ويتيمة بين الأزقة تتسول،وشيخ طاعن في السن يرتجف،وأما تشكي المصاب،وثكلى بالجوار ينفضن أكفان البياض طهراً وشرفاً ودماً
تسقط حلوى فيهرب بها أحد الأطفال؛فزعاً,وخوفا من سطوة،وظلم الشبيحة،دوي القنابل وصراخ الأطفال والوحشة تسكن أرواح الكبار,والصغار,ومقبرة الشهداء,
سنة طوت دفتيها,ومازالت طبول الحرب,وقراع الجبروت يعصف بالمكان,والأبرياء ظلماً,وقسراً,ومؤدة تسأل بأي ذنب قتلت في يوم عيد أسود,توشحت روحها بالدماء,وفستانها الأبيض بالطعنات الغادرة,
وحياة تحت الحصار والقصف تنادي بصوت الأمة الأبي..
عذراً فقد يصحو النؤوم
ويمتطي ظهر البطولة من لديه المشعل
نسعى وننذر قوماً وألهانا
يقضي ويكتب مايشاء ويفعل
كما يقول شاعرنا العظيم العشماوي

- - - - - - - - - - - - - - - - -

 5  0  541
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-08-1434 03:30 مساءً فادية المحايلي :
    حين تخطو الفكرة لتعبر عن تمردها عن قيود المناطقية أو القبيلة أو المحيط الذي يحيط بك
    كي تنصف المبدعين..ستجد من يتهمك ويسيء الظن بك كتغذية روحية مردها للفكر المنغلق والمتقوقع على البيئة الوحيدة التي يعيش فيها..وهنا سأحمل قلم الإنصاف مهما كانت ردود الفعل من رفضوا التطور..وهناأنصف هذا الفايع الأديب الذي تجاوز مرحلة الكتابة إلى مرحلة التأثير والتأثير الكبير فلا يكاد يمر هذا الكاتب إلا ونقف إجلالاً وتعظيماً له بعيداً عن كل قبيلة..والشيء بالشيء يذكر فمن منا يتذكر قيام صحيفة محايل والعدائية من...؟!ولكن النجاح كان حليفها لأن من يعمل ويسعى ويقدم الأفضل ليس كمن ينظَر وينظر وينظر..ليكتشف في النهاية أن الناس قد تطوروا وقد بقي في بوتقة التقوقع الغجري.................
  • #2
    10-07-1434 04:41 مساءً عادل عسيري :
    فعلا عيد بأي حال عدت يا عيد ....اكثر من رائع (المقال المناسب في الوقت المناسب )
  • #3
    10-07-1434 04:17 مساءً إبراهيم الثوعي :
    مقال رائع من كاتب أروع..نحن من أشد محبيك ومعجبيك فلا تحرمنا من إبداعاتك أيها المبدع والواجهة الأولى لمحايل كما تقول المبدعة فادية المحايلي...........
  • #4
    10-01-1434 01:10 مساءً زاهر يحيى الجغولي :
    لقد أبدعت في قولك عيد بأي حال عدت وكل عام وأنت في خير وصحة
  • #5
    10-01-1434 05:42 صباحًا ابراهيم سودان :
    الاستاذ فايع كل عام وانت بخير اخوك ابراهيم سودان

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.