• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:43 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

وصي..يرافق نبي..!!

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

 0  0  384
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وصي .. يرافق نبي..
حث دين اﻹسﻻم على رعاية اليتيم والعناية به وتفقد شؤونه واﻹهتمام به...
وفي هذا وغيره تتجلى سماحة ا ﻹسﻻم وعنايته وحفظه لحقوق اﻻخرين قبل أي نظام أوقانون يعنى بحقوق اﻹنسان.
وقد حذر القرآن الكريم من ظلم اليتيم فيما يتعلق بماله حيث قال تعالى في معرض الترهيب من ذلك (إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم ناراوسيصلون سعيرا)
وفي مقابل هذا الوعيد وعكسه يأتي جمال الترغيب واﻹحسان والبر لهذا اليتيم وعظم ثواب ذلك حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم:
( أناوكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار باصبعيه السبابة والواسطى.
ونصوص الترهيب والترغيب في شأن اليتيم معلومة عندكل مسلم.
وﻷجل هذا كان ﻻزماوﻻبد لهذا اليتيم الذي هو دون سن التكليف من وجود وصي عليه يرعى شؤونه ،ويهتم بمصالحة،ويتفقد أحواله.
ولكن أغلب اﻷوصياء إﻻ مارحم ربي وقليل ماهم يقعون في الحيف والجور على هؤﻻء اليتامى فيسلبونهم حقوقهم وﻻيعطونهم منها سوى الفتات بل البعض منهم هداهم الله ﻻيعطيهم حتى ماكان أقل من الفتات.لهم قلوب ولهم ضمائر غير مبالية بهذه الرعية واﻷمانة التي حملوها على عواتقهم ﻻيقف على شؤونهم، وﻻيتفقد أحوالهم، وﻻيشعرون بوجوده سندا لهم بعد فقد والديهم ،
كم يحن هذا اليتيم لفرح في يوم عيد ، وكم يتمنى ان يرى بسمة في ساعة فرح ، وكم يشتاق ليدا حانية تربت على كتفة في ساعة حزن،
فﻻ يكاد يجدها.
وكم كنت أتمنى أناوجود جهة رسمية أوشبه رسمية تراقب بشكل دوري وتحاسب اﻷوصياء المقصرين تجاه اولئك اليتاما.وتحثهم على جبر الخلل وسد الفراغ وتعينهم على بلوغ الهدف المنشود الذي يصلح من حال هذا اليتيم ويعوضه بعضا من الحرمان الذي أفتقده. أو تنزع الوصاية منه بأمر القضاء ويستخلفون من هو بتلك اﻷمانة أحرى. ليت شعري هل من وقفة محاسبة للنفس لكل وصي على يتيم حتى يسعد في الدنيا ويحظى في الجنةبمرافقة من أوصى بكفالة اليتيم ورعايته صلى الله عليه وسلم .فﻻتحرموا أنفسكم تلك المنحة النبوية إيها اﻷوصياء واستشعروا هذه النعمة التي بين أيديكم..

- - - - - - - - - - - - - - - - -

 0  0  384
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:43 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.