• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:47 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 10 ساعة

أ. حامد محمد الصافي

القبلة الأولي

أ. حامد محمد الصافي

 3  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أطبعها صادقة صافية للمتألقين في سماء الأبداع

الحريصين على نثر تبر هذه المحافظة على ترابها لتزداد جمال حاضر تنقشه أقلام الأجيال وأصالة ماض يتغنى به الآباء والأجداد ..

أطبعها بحرارة الانتماء إلى صاحب أو أصحاب المبادرة لإصدار هذه النافذه التي تطل منها محايل على العالم ويطل العالم علينا بعين يملؤها العجاب بالفكر الراقي والحس

الذائق ..

أطبعها على جبين كل من شارك ويشارك بلمسة وفاء لهذا الوطن

تحياتي وانتظروا عودتي

 3  0  1.2K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-07-1432 03:35 مساءً ابو ضيف الله :
    استاذي حامد الصافي

    من سنين وحنا نتظر شوفتك

    فهل يحين الوقت لان نستمتع بثقافتك التي نحن بحاجة ماسة لها

    اهنئ كل عضو هنا لزيارتك التي تعني لنا الشئ الكثير

    فمحافظتنا الغالية تنتظر من مثقفيها نقلة نوعية وانت احد اعمدها

    فلا تحرمنا تواجدك
  • #2
    11-16-1432 03:52 مساءً العاقل البصير :
    أبو نبيل إضافة كبيرة لهذه الصحيفة التي هي منكم وإليكم ننتظر إبداعاتك الأدبية أيها الأديب المؤدب فرحنا بهذه النافذة التي نطل منها كل يوم ولكن هذه الطلة جميلة جدا أن شاهدناأستاذنا ومعلمنا وأديبنا الأستاذ حامد بن محمد أحمد الصافي أتمنى إستمراريتك فأنت كما أسلفت إضافة كبيرة جددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددا
    • #2 - 1
      11-19-1432 08:59 مساءً حامد الصافي :
      لحبيب الفاضل
      الغاقل البصير
      أجزم أن لك من اسمك نصيب وما اختيارك الراقي له إلا دليل نبوغك فكراً ونضجاً أحيي فيك مبادرتك لقراءتي في سطور هي أقل رصانة مما سطره قلمك ونثره حبرك
      تقبل ودي
  • #3
    11-16-1432 02:11 مساءً المشرف إبراهيم الفاهمي :
    استاذي الكبير ابونبيل .

    أي شرف نالته الصحيفة هذا اليوم .

    جمعة مباركة وقبلة حانية على رأسك .

    ننتظرك بشغف !
    • #3 - 1
      11-19-1432 08:54 مساءً حامد الصافي :
      الأستاذالشاعر المتألق في سماء الأبدع
      إبراهيم الفاهمي
      انت من حفر في صخر الأيام نقشاً سيظل خالدا يسطر اسمك في ميادين الوفاء
      فما عرفتك إلا شاباً صادقاً وفياً لمجتمعك ووطنك ولعل أكبر دليل هي الثقة العظيمة التي منحكها محبوك لترتقي سلم الانتخابات علماً ومنجزاً لتحقق أحلاماً طالما انتظرناها
      لك من الله التوفيق ومني الدعاء

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:47 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.