• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:44 صباحًا , الإثنين 25 ذو الحجة 1440 / 26 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-20-1440

د. حمزة فايع الفتحي

ماني متحجبة...!!

د. حمزة فايع الفتحي

 1  0  785
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماني متحجبة...!!
ومن تحتِ الركام لها عفافُ... وأخلاقٌ حسانٌ والتحافُ...!!
يا الله،،، لا زالت سوريا تفيض علينا من دروسها وعفتها وإبائها...!!
من بين زخات الألم ، وتحت أنأت الحسرة، وضربات المحتل الداخلي الآثم، تبزغ شمعة الوفاء للدين والمبدأ،،،!!
أين نحن نعيش،، وفي أي مسار نتجه،،،؟!!
إن المبادئ لا تذوب ولا تفنى مهما كانت الظروف ، او اشتدت الخطوب، أو زادت الحروب من أوارها،،،!!
أنا صاحب مبدأ ينتقل معي حيث اتجهت، وكيفما واجهت،،،!!
فتاة سوريه تعلمنا ذلكم الدرس، وترسل إشعاعةً، رغم الويل والدمار والثبور،،،!! لله دركم، ما أحسنكم ، وأعظمكم شأنا،، لا زلتم تلقنوننا الدرس تلو الدرس، رغم الخذلان المرير، والتراخي المفضوح،،،!!
تفكر في حجابها، رغم المصاب الفادح، وتستحضر حشمتها وهي فيما فيه من الألم وتحطم البيوت،،،! بل لا ترى صوت خافت من تحت الإنقاض،، يتكلم،،، يصدح بالحق،،، لا يزال يراقب ربه،،،!!
اتق الله حيثما كنت،،،،!!
فأين هي من المتبرجات والسافرات، بائعات الهوى،، اللاتي لايقمن للحجاب مكانة، ولا يرفعن به رأسا،،،!!
تتاجر بجسدها العاري، وجسمها المكشوف، وشعرها السيال المنمق،،،
تحت مسمى إعلامية ناجحة،
او متحدثة رائعة،،،
او ممثلة جميلة،،،
او راقصة استعراضية،،،
او سكرتيرة جذابة،،، !!

فيراها الخلائق كالسلعة المعروضة ، والمتاع الذي ينتظر صاحبه،،،!!! للأسف الشديد،،،،!!
وحسبنا الله ونعم الوكيل على من أسهم في فساد النساء، وهيأ لهن أسباب الانحراف، وكراهية الحجاب،،،،!!
يا دعاة الاختلاط، ومروجي الفساد، دونكم العبرة، وخذوا الفضيلة، من مكان لا يخطر بالبال في حس الجادين والمستمسكين،،،!

سوريا من دروس البسالة والاحتمال ، الى عظات المبادئ والأخلاق،،،،!!
سامحونا لم نصل لجهادكم، ولم نبلغ نضالكم، ولا فعلنا فعائلكم،،،!!
ترسمون الاسلام حتى مع بلائكم، وتجسدون أخلاقه حتى في أحزانكم،،،!!
عجيب ما أنتم، وأي دين تحملونه، وأخلاق لكم تجملونه،،،،؟!(( صدقوا ما عاهدوا الله عليه ))

فيا من يروج للخلاعة، ويبث معاني الاختلاط، ويفرض التقارب الأنثوي ، بقوانين باطلة، فتصدقه الفتيات المسكينات المخدوعات، إليك واليكن هذا الدرس الشامي، والحدث المجلجل في ميادين الحروب والوفاء للأخلاق،،،،
ودمشق تحكي للعروبة شكلها... وبعطرها تتطيبُ الأطيابُ....
والسلام،،،،
محبكم/ ابو يزن،،،،
1434/8/16


 1  0  785
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-18-1434 02:32 صباحًا حسين بن أحمد الأسمري :
    ومن تحتِ الركام لها عفافُ... وأخلاقٌ حسانٌ والتحافُ...!!

    ,,,,,,,,,,
    ودمشق تحكي للعروبة شكلها... وبعطرها تتطيبُ الأطيابُ....


    مبدع كعادتك أبا يزن
    • #1 - 1
      08-18-1434 10:21 مساءً ابو يزن :
      شكرا جزيلا استاذ حسين وشاكر مرورك العاطر،،،،،

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )