• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 02:09 مساءً , الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-18-1440

أ. أحمد عسيري

رحم الله ذآك الطهر والإبتسآمة الخالدة

أ. أحمد عسيري

 0  0  710
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يرحل الطيبون
وتبقى ذكراهم عامرة في النفس ،،
وإن مرت الأيام وطالت السنين والأعوام ،،
بعضهم إمتلكوا كنوزا من الأخلاق النادرة ،،
إبتسآمتهم تشرح الوجود ،،
وحضورهم في مسرح حياتنا لا إكتفاء منه ،،
ولا إرتواء من معين أخلاقهم الطيبة ،،
وبعد رحيلهم نشعر أن الحياة توقفت وأصابنا الجمود ،،
مدرسة خالدة إحتوتها أرواحهم ،،
تعلمنا فيها أن الحياة عطاء ،،
وأن الصلة وفاء وأشد وفاء،،
وأن الصلاة وجاء وحرز من ملذآت الدنيا وأقوى وجاء ،،
تعلمنا فيها صدق المشاعر وإحتواء المآثر الطيبة وكنوز الأخلاق النادرة وجميل التعامل ،،
خلدت هذه المدرسة في أذهاننا معنى سامي إحتواه الحديث الشريف ( تبسمك في وجه أخيك صدقة )
صدقة ومفتاح للوصل وإجتماع الأفئدة ،،
مدرسة في قلب إنسآن ،،
جمع الأحبة والأقارب وخلد في ذكراهم معنى سامي لن يزول ولن يتغير ،،
أرسى أوتاد الصلة في سويداء القلوب ،،
أرسى أوتاد المحبة ومفتاحها ثغر بآسم مازالت عيني ترآه ولن يفارقها خياله ،،
سبحآن الله ،،
للتوجيهات الربانية القرآنية
والدروس النبوية الشريفة
أبطال ،،
هم لها أشد إمتثال ،،
إبتسآمته كآنت غيثا يروي قحط الأرواح ،،
وينبت في أرواح الأحبة وردا وزهرا وعطرا فوآح ،،
إستقامته أثرت في طبقآت المجتمع المحيط به وأصبح مثالا يقتدى في كل مناحي الحياة ،،
يشارك في أحزان وأفراح ،،
وحضوره يسعد النفس ويبعث فيها الإنشراح
ودعنا وآخر كلامه كان ( الصلآة ثم الصلآة ثم الصلآة )

أسأل الله أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ،،
اللهم أجزه عن الإحسان إحسآنا وعن الإساءة عفوا وغفرانا
اللهم أملأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور
اللهم أنزله منزلا مباركا وأنت خير المنزلين ،،
اللهم أعف عنه فإنك القائل ( ويعفو عن كثير )
اللـهـم اجعله في بطن القبر مطمئن وعند قيام الاشهاد أمن وبجود رضوانك واثق وإلي أعلي درجاتك سابق .
اللـهـم اجعل عن يمينه نوراً حتي تبعثه اّمنً مطمئن في نور من نورك .
آمين وجميع أموات المسلمين ،،


بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  710
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )