• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:36 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 6 ساعة

د. حمزة فايع الفتحي

السياحة والسعادة...!

د. حمزة فايع الفتحي

 0  0  508
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

جلّ الخلائق مهرولة نحو جوهر السعادة،، ولو كانت حبوبا لتعاطوها، او سلعة لسارعوا الى اقتنائها،،، وللظفر بلون من السعادة، يكثر عدد السياح هذه الايام، ومع مبدأ الصيف، وحلول القيظ اللاهب،،،!!
هل هو مجرد الاستمتاع..؟!
آخر يقول الطبيعة الخلابة...! وغيره الاثار الجميلة،، والغلاء الداخلي الفاحش،،،!
وربما سمعت من يقول: الداخل ملل، والخارج وطر وحُلل،،،!
ومنا من لا يبوح بأهدافه، ويتستر على سفراته،،،!!
على كلٍ ، إن توفر المال، وكنت صاحب جِدة، او جمعية تعدها للصيف الرائق، فتذكر نعمة الله عليك، والصحة المسداة، والمال الموفور،،،! (( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ))
فلا تعص الله بماله وفي ارض الله،،،! وعلى حساب صحتك وضياع زمانك الثمين،،،!
وربما خالط الأولاد ما خالطهم بسبب رؤية المشاهد المنكرة، لمن يصحبهم، فتخترق الطعنات القيم المحزومة بهم، والتي صُرفت وبذلت عليهم من سنين عددا،،،!
لا تجعل من اسفارك مواد للشيطان ، يتسلط بها عليك، ويرميك مرامي الخسار والبوار..!
(( أرأيت من اتخذ الهه هواه ))،،،،
والدول الكافرة خطر عليك وعلى بنيك ...!! فإياك طروقَها بلا حاجة معتبرة، فإن الفتن خطافة، والنفوس ضعيفة،،،!
وقد تشاهد دولا عربية باتت غربية، فقدت هويتها، وضيعت دينها، فتحس فيها بالغربة الشديدة،،،،كما قيل:
ليسوا من العُرب العِتاقِ وداري.. لكنْ مناظرُ شهوةٍ وشنارِ!!
شخَصوا الى الغرب الغواةِ وخُلْقِهم... بل اخلدوا لشمائلٍ وشعارِ!
وبحثت في الدرب الطويل فلم أر ... الا أجانبَ أُتخموا بعوار!
لا تنس أن تتذكر، وتلبس كوفية الاعتبار ، فتستحضر، سائحا مسروقا، وآخر ضُحك عليه، وثالث عاد بمرض،،،،!! ورابع تضاعفت حسراته، ولم يصب السعادة المبتغاة،،!!
قد ذقت شدة أيامي ولذتها... فما حصلتُ على صابٍ ولا عسلِ،،!!
ليست السعادة في تطلب مكان، او تجاوز البحار، او رؤية الأعاجيب !! بل إنها في صفاء قلب، وانشراح نفس،،،!!
ولذلك فان القلب مركز السرور والحزن في حياة الانسان، كلما سعد، سعدت وطبت ، وكلما حزنت ، حزن وتكدر، !!
ويحسن هنا:
والذي نفسه بغير جمالٍ... لا يرى في الوجود شيئاً جميلا،،،!!
فوائد السفر وعوائده لا يمكن جنيها عبر المحرمات، او الشبهات، او التوسع المفرط في المباحات، فثمة مسلمون مضطهدون، يسألون مددا وطعاما،،،!!!
فمن لهم بعد الله؟!! فأين حق الاسلام والعروبة والجوار،،،؟!!
لو لم تكن السياحة موضعا للسعادة والسرور لما تزاحم الناس عليها، وضاقت رحلات المطار ، وبذلت لها الاموال،،!
ولكنها تفسد بمعصية الله، ولو نزلت أبهى الاماكن وأغلاها وأشرفها ...!!
إذ تكتب عليك التعاسة،، وتتجرع المرارة والحرمان،،،! فيهنأ من هو تحت الحر الشديد، ويضيق من هو على أنغام باريس وجنيف،،،!!!
فاستعمل عقلك، وعد الى رشدك، ولا تضع دينك وأخلاقك، واطلب السعادة من أبوابها، واعتبر بمصاريع السياح، وهلكى الأسفار، والسلام،،،
1434/8/8
محبكم/ أبو يزن....

 0  0  508
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:36 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.