• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:23 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

 أ. محمد أحمد العاطفي

الصندوق الأبيض

أ. محمد أحمد العاطفي

 3  0  1212
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الصندوق الأبيض!

منذ الصغر كان الأستاذ
يختار عريفاً دون أن يسألنا !!
وكبرنا ورأينا أشد وأنكى مدراء ووكلاء ومشرفين كلهم جاؤوا مع النافذة الخلفية
في ليلة مظلمة أنقطعت فيها الكهرباء بفعل فاعل
ليشرق مع الشمس مسؤولاً كبيراً ليس فيه من المقومات إلا أن له عرق غائر
يصل لتخوم المياه الجوفية هي سر حياة ما فوق السطح العائم !

هيهات حتى المناصب ذات الاحتساب
والتقرب لله لم تسلم من المياه الجوفية
التي لا يصل إليها إلا الحافرون عبر طبقات الأخلاق وأعماق الأمانة فيكسرونها ويفتتونها ..

أين الصناديق البيضاء المشمعة بالعدل والحق
أين الإقتراع الذي يحقق قوله صلى الله عليه وسلم ""لا تجتمع أمتي على ضلالة"
وقد حسنه بعضهم

أتظنون أن الطلاب سيُجمعون أو أن أغلبيتهم ستختار عريفاً مشاغباً ظالماً يكتب أسماء المؤدبين ويثني على المشاغبين؟!!
أتظنون أن المعلمين سيختارون من بينهم معلماً فاشلاً يدير المدرسة لسنتين أو أكثر؟!!

هل يعقل أن يرشح جماعةُ المسجد إماماً غائباً أو مكروهاً أو لا يحسن القراءة؟!!

هل يعقل أن يختار أهل التجارة لغرفتهم وأهل المنطقة لبلديتهم من لا يرجو لهم خيراً ولا يرون له نفعاً ؟!!

سبحان الله الشورى والديقراطية مبعث فخر المسلمين عبر الكتاب والسنة ونحن أبعد ما يكون عنها .

في جامعة الإمام يبقى مدراء المعاهد حتى سن التقاعد أو قدر الله القاعد
والبحوث وكراسيها والاطروحات عن الشورى ومغازيها في الجامعة تكاد تدفن مبانيها
والتطبيق صفر !!

ثقافة التصويت تعطي المنتخب قوة والناخب ثقة و تدفع بالأحسن للمناصب القيادية
ممن جبلهم الله على القيادة وحببهم فيها خدمةً للدين والوطن والدولة..

أعرفُ أناساً هم الأجدر ولكن تأبى عليهم عزة نفسهم أن يطلبوها خوفاً ألا يعانون عليها
وهؤلاء هم الشخصيات المطلوبة ليست لهم مآرب أخرى للثراء وخدمة من أوصله للمنصب.

تفاجأت بأحد الأخوة يخبرني أنه سيعمل في مدينة أخرى في منصب اجتماعي تطوعي بمرتب كبير
وما عجبي إلا هذا الإفتيات بالرأي ممن لا يحسن أحياناً تدبير أموره وتجده يجند الرجال للمناصب عبر ولاية الفقيه !!
من منطقة أخرى يعني أنه لا يعرف أهل هذه المنطقة فكيف يخدمهم والأمر اجتماعي تطوعي؟!!
أنا لا أخالف في شخصه ولكن أين باقي الفقه أليس أهل مكة أدرى بشعابها
أم أن شعاب بعض المناطق غيييييير؟!!

يا أهل الثياب البيضاء
أين الصناديق البيضاء

يخبرني أحد الأصدقاء أن مدير مدرسته أراد أن يكون ديمقراطياً بعد أن تصلبت ركبتاه على كرسي الإدارة
الذي نسي الدوران و فطرة الشركة المصنعة له!!
قام فجمع المدرسين وسلمهم أوراقاً لاختيار مرشحين منهم لجميع مناصب المدرسة إلا منصبين لن يجدوا لهما أكفأ منه ووكيله!!
ونظراً لأن الديمقراطية تحتاج إلى تدرج ورشاشات ضد الصدأ قبلوا على مضض
وكتبوا واختاوا وفرحوا وثنوا الاوراق بلا أسماء ووضعوها في جيب المدير الأبيض
الذي لم ترق له الاختيارات فانفرج فوق سلة المهملات بدون تعليق ولا احترام لأقلام كتبت ورجال اختارت
ورجعت نفس الأسماء في السنوات السابقة لذات الكراسي وكان يتشدق بأن اختياراتهم جاءت وفق مراده وهذه من كراماته والحمد لله!!

ألم يقل صلى الله عليه وسلم وجبت وجبت وجبت بالجنة ولاخر بالنار لما سمع الناس يثنون على الاول ويذمون الآخر ويخبر بأننا شهداء الله في ألأرض

لماذا عُطلت شهادةُ الناس يا ناس؟!!

وصرنا كما قال الشاعر:
ويُقضى الأمر حين تغيب تيم
ولا يستأذنون وهم شهود !!


خلاصة:
تعليم الناس معايير الاختيار + صناديق اقتراع = نخبة رائدة و مجتمع متحضر



محمد بن أحمد العاطفي

 3  0  1212
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-06-1434 01:31 صباحًا علي آل هيصم :
    سلمت يمينك كما عهدناك أباجهاد. صاحب الذوق الرفيع والقلم السيال .
    • #1 - 1
      08-06-1434 02:24 مساءً محمد العاطفي :
      بعض ما عندكم يا شيخ علي

      لا بد من إدامة الطرق لعلنا نصل

      تقبل ودي وشكري
    • #1 - 2
      08-06-1434 10:16 صباحًا علي فايع :
      أصبت ووفقت في اختيار الموضوع ..... أنت رائع
  • #2
    08-05-1434 05:03 مساءً ابو الوليدالعاطفي :
    ابدعت استاذ محمد ,واقع مرير لمجتمع مريض يحتاج لاكثر من دواء ليذهب شر هذا الداء
    • #2 - 1
      08-05-1434 09:09 مساءً محمد احمد العاطفي :
      أبا الوليد

      متابعتك تشريف لنا

      أشكرك و أتمنى أن ننشر ثقافة التصويت حتى في أسرنا لأنها لبنة الوطن الشامخ

      دمت بودٍ
  • #3
    08-05-1434 03:47 مساءً صدقت :
    لو أعطيت الشارة للأكفاء لسقط المتسلقون - وهذا ما نريده

    في الصميم يا أستاذ محمد
    رائع كما عودتنا
    أسال الله لك التوفيق
    • #3 - 1
      08-05-1434 08:58 مساءً محمد احمد العطفي :
      صدقت

      كما أنت دوماً تتقن التعبير على التعبير

      أتمنى قلع أشجار التسلق من جذورها
      مع أن بعض جذورها أصبحت جزأ من بناء المجتمع!!

      ولكن لماذا لا نبدأ بمسؤولياتنا وأسرنا وأهلينا
      لعل الله أن يخرج من اصلابنا أمةً عادلة ومجتمعاً رائداً


      أشكر تشريفك

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:23 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.