• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 11:14 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

أ. سامي أبو دش

تواضع رجل الأعمال في زمن البقاء للأقوياء !!!.

أ. سامي أبو دش

 0  0  374
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواضع رجل الأعمال في زمن البقاء للأقوياء !!!.

بكل صراحة ومن دون أية مجاملة أو مبالغة مني على قول أو بوح هذا الشعور النبيل والصادر مني , حيث ألخص وأترجم شعوري هذا بل وأدونه هنا في كلمة حق , يجب لأن تصل وأن تقال أيضا لصاحبها فورا , ولهذا فكلمتي عنه لم تحتمل لأي تأجيل , أو إلى كل هذا التأخير أو الإنتظار , من أجل البوح والتعبير عن صدق مشاعري كأقل واجب ورد للجميل , كما أن كلمتي هذه ممزوجة معها أيضا بكلمة شكرا مع خالص المحبة والإحترام والتقدير , لتكون بذلك نهاية الوفاء الجميلة والمرسومة , وكلها جميعا محملة ومهداة لهذا الإنسان القدير , صاحب هذا التواضع بأسلوبه الجميل والأنيق , وحبه أيضا إلى عمل وفعل الخير , ومحاولته دائما لمساعدة الآخرين بالوقوف معهم وبجانبهم , وحله لمعاناتهم وإنصافهم دائما على الحق .

فأمر الله أولا كان السبب الرئيسي والموقف في ذلك , والصدفة كثانيا هي ما قد جعلتني لأن أخوض أول موقف بل وأول تجربة ومعاناة كانت ومازالت ولم تكن أيضا سوى أنها تعتبر إنسانية قبل أن تكون خدمة وفائدة وعلاجا , فالموقف والصدفة هما ما أكدا لي بوحي العميق لهذا الإنسان القدير , وبرغم من أنني لا أعرفه ولا يعرفني أيضا , إلا أن هذا الموقف هو الأسبق والأبلغ والأوضح أيضا لكل أفعاله وأعماله الخيرية , والتي ماكانت بالنسبة له إلا أفعال خير لأن يبتغي بها الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى , إنه سعادة م. رجل الأعمال ورئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بالمملكة العربية السعودية , ( رمز وفخر كل مستشفياتنا الخاصة والأهلية ) .

لقد أدهشت بعدما قد حصل لي هذا الموقف الإنساني كونه يختص بأمر مريض ( قريب لي ) , حيث قد تمت له الموافقة لإدخاله إلى أحد فروع هذا المستشفى المذكور , وذلك بعدما قد حول مسبقا من أحد المستشفيات الحكومية نظرا لحالته الصحية والحرجة وكذلك تبعا لوجود التغطية التأمينية لهذا المريض , لنتفاجأ بعد ذلك برفض شركة التأمين في علاجه ورفض المستشفى أيضا في إكمال إجراءاته بشكل كامل , لتكتمل دهشتي الحقيقية وخاصة لما قد شاهدته ولاحظته في المداخل والمخارج التابعة للمستشفى , وهو بكثرة ووجود عدة لوحات تعبيرية وإرشادية كانت مدونة عليها جميع أرقام التواصل مع سعادته , وهو ما قد أكمله وأنجزه فعلا بعدما قد قمت في وقتها بالتواصل معه لكي يعمل على حل هذه المشكلة , حيث قام مشكورا بقبول المريض فورا , مع عمل وتوفير جميع أوجه الرعاية والإهتمام له , وهذا ما قد تم فعلا في زمن يقل أو يندر فيه بوجود أمثال هذا الرجل العظيم .
وختاما .. فشكرا ألف شكر لكم يا سيدي العزيز , فبالرغم من أنه قد تم حل المشكلة والحمدلله من قبل شركة التأمين , وذلك بتأمين مريضنا وتكفلها باللازم لديكم , إلا أن كلمة الحق يجب لأن تذكر وأن تقال في حقكم الكريم , كوفاء مني وعرفانا وكأقل جميل في حقكم , وذلك للإشادة عن حسن تعاملكم , وبطيب قلبكم , وعن بالغ كرمكم ووقفاتكم المشهودة والمختومة بتواضعكم , فأنتم تستحقون الكثير ولهذا فعذرا منكم يا سيدي على التقصير , لأكرر أيضا شكري لكم بألف ألف ألف شكر , وجزاكم الله خيرا ونفع بكم وكثر من أمثالكم , وبارك الله فيكم ورعاكم ,,,

سامي أبودش
كاتب سعودي .
http://www.facebook.com/samiabudash

 0  0  374
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:14 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.