• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:55 مساءً , الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019 | آخر تحديث: 03-23-1441

أ. محمد علي المفصمي

هل حرف الدال يأتي بالغرور‎

أ. محمد علي المفصمي

 1  0  889
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أهل اللغة ومعهم علماء التجويد يصنفون حرف الدال من الحروف الجهورية الشديدة بل ومن الجميل أن حرف الدال في اللغة يترجم على أنه حرف للدلالة على مفعول به أو للدلالة على صفة لفعل ما وخير شاهد يستشهدون به ماورد في القرآن الكريم عند قوله تعالى ( فما دلهم على موته إلاّ دابة اﻷرض تأكل من منسأته )
أفضله وأغناه من هذه المقدمة بحسن الظن أو العكس ماقدمه حرف الدال في هذا الزمن من تمييز واضح بل ومثير للدلالة على الوصول لمرحلة تعليمية مرموقة في سلم الشهادات التعليمية المعاصرة وفي جميع التخصصات ودعونا نحسن الظن و نتفق جميعاً استحقاقية اللقب بحرف الدال بما تعنيه الدلالة للكثير من المنتمين لهذا التصنيف
ولكن هنا يأتي السؤال : هل حقاً حرف الدال وفق التصنيف العلمي المعاصر يأتي بالغرور ؟
في تطورات الحياة المادية المعاصرة أصبح الحصول على لقب الدكتور فلان يحمل الكثير من المزايا الشخصية وظيفيا واجتماعيا ولنقول حتى علمياً
ولكن مايجب أن يعيه الحاصلين على هذا اللقب بأن الصلاحيات في اكتساب الثقافات والمزاحمة على امتلاك أعلى المقامات ليس حقاً حصرياً عليهم بين الحين والآخر تسمع الهتافات بأن الدكتور فلان هو الأجدر بالمنصب الفلاني ﻷنه دكتور بل واﻷدهى من ذلك أن بعض الحاصلين على هذا اللقب قد يصل به الحال ﻷن يفرض رأيه في بعض المناسبات اﻷجتماعية كمسلمة ثابتة لاتقبل النقاش والتغيير وحينها يساورك الشك بأن حرف الدال قد منحه استبدادية الرأي وحينها لامناص أمامنا من عنترة الزمان
وصل الحال ببعضهم لامتلاك الحق فقط - طبعاً في نظرته الشخصية القاصرة - في التعبير عن الرأي و التحدث بلسان المجتمع بل والوقوف على متطلبات الحياة واﻷدهى من ذلك الحكم على حيثيات الحياة وفق عقليته المنطقية المتفتحة
وعندها لا بد أن نقول عذراً يادكتور قد وصلت لما وصلت إليه مشكوراً مأجورا ولكن منبرك العاجي هو من حقوقك الشخصية ولانعترض عليه ولكن من أبسط حقوقنا الشخصية أيضاً عدم التنازل عن أشياء كثيرة لكونها حصرياً من ممتلكاتكم الخاصة
تقاسم المناصب و التعايش جنباً إلى جنب و اﻷخذ من المناهل الثقافية المتعددة بل وحتى الحديث في المجالس حين حضوركم والكلام في مطالب الحياة العامة بل وحتى الكلام في هموم المجتمع ومشاكله لهو حق من حقوقنا أيضاً في المشاركة وإبداء الرأي
عذراً ياحاملي حرف الدال أمام أسمائهم ويامن ترون معظم الحقوق حصراً وملكا من ممتلكاتكم الخاصة دعو شدة حرف الدال جنباً و دعونا نشارككم بالقليل فنحن أقرب منكم بهموم مجتمعنا ونحن من يتعايش مع واقع المجتمع أكثر منكم فخذونا على ماتحمله مكتسباتنا ولاتبتعدوا عنا كثير فنحن من خبراتكم نستفيد ومن ينابيع التفكير لديكم قد نبني قصور نهضتنا


 1  0  889
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-03-1434 06:12 مساءً شريفة علي احمد :
    في الحقيقة ان الدال المضاف عن جدارة يزيد صاحبة تواضعا وهمة خدمة مجتمعة وهؤلاء يرون انفسم خدم للعامه
    والعكس صحيح
    من كان همه الدال يضعه امام اسمه فلن يرى ابعد من انفة , ويرى العامة خدم له وهؤلاء لاحاجة لنا بهم

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )