• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:57 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 7 ساعة

السفير / علي حسن جعفر

قصيدة { سيرتي }

السفير / علي حسن جعفر

 0  0  701
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جديد خواطري الشعرية
{ سيـرتـي }
في حياتي حـب وأعصار وهبوب
أَسْيرها بأحساس همام واثق الخطا
* *
أكيف دروبي مع سيرة أيام مغلوب
أداولها حين وأحيناً يستوقفني البطا
* * *
عُبْرَ فـي دنيتي مـا جانبت مكتوب
من حظها يومي يسمو عالياً ما وطا
* * *
أردد آيات وأذكار أن كنت مكروب
وفي دوح الله أستبق الخيرات بالعطا
* * *
عزمي صبور في الشده يفلج دروب
ما طاح رسمه ومني اليأس ما أمتطا
* * *
سمو فكري يرقى للعليا لا الشحوب
أداول الفكرة قبل معناها يجر الخطأ
* * *
أمـرر الفكرة وأجانب أقوال العطوب
ما للغثا بسيرة الملهم أساس ولا غطا
* * *
الحلم للرجل الصبور أن أخطأ يتوب
أن شابه عيب مـا أنفك ينبـذ سـؤ شطا
* * *
وأن جاح من حيرة مـا يؤذي القلوب
تفكرت في خلقي ما الله ألهمني عطا
* * *
يا غافل في دنيا تختال بمظهر طيوب
العمر ينفض عجولاً وما دونها الملقطا
* * *
الفقر في مرسها يجتاز مآسي الحروب
إذا جاء الحق والحسنات ما تجلي لظا
* * *
لو أستسقى الغفران من فتح الجيوب
سعد في الدنيا والباقيات هـي المربطا
* * *
آلا فحرص على الحسنات وترك ذنوب
وأغنم زمانك مع الرحمن وأنبذ محبطا
* * *
وفي صلاتك جدد العهد ما شئت رغوب
أكتب رياحين السعـد قبل مثـواك تسقطا
* * *
رطب لسانك بذكر الله في نفحات وتوب
وأسعد والدين رضى ما دمت مكثر الخطا
* * *
وسَر إذا ما النفس رقت لأفعال الطروب
إلي نور فضائل مـن تقى قـد أولم العطا
* * *
فما الوقت إلا وميض الأحزان والثقوب
أخذ من العمر درهمه عن العيب ما غطا
* * *
أطيب تحياتي
أبـو عـادل
13/3/1434 هــ

 0  0  701
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:57 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.