• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 02:02 مساءً , الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-18-1440

أ. سامي أبو دش

التعديات الجبلية في سواحل عسير .

أ. سامي أبو دش

 1  0  772
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التعديات الجبلية في سواحل عسير .

[size=5]كلنا نعرف بل ونشاهد لكل ما يحدث أو قد حدث مؤخرا أو تم القراءة عنه في الصحف الإخبارية عن ما يسمى بالتعديات على أراضي فضاء هي أصلا من داخل حدود أو من ممتلكات الدولة حفظها الله , ولا توجد عليها أية أوراق رسمية من حجج قديمة أو حتى صكوك موثقة تثبت أو تدل على ملكيتها لمن يستحوذ عليها , وحتى وإن وجدت فالقليل منها فقط هي كذلك ماعدا ذلك فهي مزورة وهذا بلا شك , إن ما يحدث اليوم وعلى امتداد سواحل منطقة عسير ( ساحل البحر الأحمر ) , فلهو أمر مشكوك فيه وواضح وعلني , وبأن هناك الكثير من الأماكن الجبلية المطلة على سواحلها قد تم الاستحواذ عليها دون أي رقابة أو حتى انتباه لما قد يحدث أو حدث فيها بالفعل , من تعديات واضحة ( ماعدا الأراض المملوكة لوزارة الدفاع والطيران ) , حيث أقيمت عليها بعض المباني والفلل أو إحاطتها بأسوار تؤكد وتدلل على فعل ذلك , فالبعض منها ربما لم تكن في مكانها السابق سوى أرض فضاء أو جبل قبل أن يتم مسحه أو يدق بواسطة آلات مساعدة , لتكون النتيجة بأنه قد أصبح مسكن من لا مسكن له , أو استراحة أو أو إلخ , ودون أي وجه حق أو رقيب أو حسيب على فعل ذلك .

إن السبب الحقيقي وراء هذه التعديات هي بعدم وجود الرقابة الصارمة عليها لإزالة هذه التعديات , وكذلك بسبب بعدها الرئيسي عن أعين وانتباه الجهات الرسمية والمسئولة عنها , كذلك فأغلب الواسطات والمعارف هي التي قد خلفت لكل هذه التعديات وتزايدها بالشكل الملحوظ , وكأنها ملك لمن توجد لديه ( الواسطة أولا , ومن ثم المعرفة أو بالمتستر الحقيقي عنهم ) , وأما لغيرهم فتمنع عليهم وبتاتا الاستحواذ , حتى وإن قدم ما قدم من أوراق رسمية ربما قد تكون حجج قديمة رسمية موثقة أو البعض منها وهو القليل جدا قد يوجد عليها صكوك رسمية , وهذا وإن وجد فهو أمر نادرا جدا , لأن أكثر هذه المناطق الساحلية والتابعة لمنطقة عسير أكثر من يمتلكون من أراض فيها لا يمتلكون عليها سوى الحجج القديمة والرسمية لها وهي بنسبة تقدر بـ 85 إلى 90 % ممن يمتلكون حججا قديمة عن ما تثبت امتلاكهم في أراضيهم سواء أكانت أراض شبه زراعية او حتى شبه جبلية .

ولهذا فنحن نتمنى بل نطالب وبشكل جدي وسريع جدا من كل الجهات الرسمية والمعنية , وخاصة المسئولة أو الموجودة في تلك المناطق أو الأماكن الساحلية التابعة لمنطقة عسير التعاون في صد وإيقاف لمثل هذه التعديات والتي لم تكن هدفها الرئيسي سوى التكسب الغير مشروع والبيع والشراء فيها دون أي رقابة أو مسئولية لما قد يحدث فيها من منازعات أو عقبات وأزمات مستقبلية أو عمليات نصب وتزوير من بيع وشراء فيها , من أجل الربح الغير مشروع , بدلا من أن يتم استغلالها والعمل على تخطيطها من قبل الدولة وفقها الله من أجل أن تكون أراض منح تمنح على مواطنيها المساكين والذين يسكنون في تلك المناطق , ولا يمتلكون حتى لأقل مسكن لهم أو من أصحاب الدخل المتوسط والضعيف , أو لأن تؤجر البعض منها لعمل أماكن ترفيهية وسياحية أو أماكن يستفاد منها بشكل عام لتكون عائدها المؤجر لصالح الدولة , بدلا من أن تكون أرض مستحوذة لكل من هب ودب , لأن ذلك هو السبب الحقيقي في وجود أو ظهور أزمة الإسكان وكذلك في إرتفاع هذه الأراضي لأن تكون أسعارها مرتفعة جدا , وهذا مما شكل كل ذلك أزمة للمواطن صاحب الدخل الضعيف أو المتوسط وعبئا عليه .

سامي أبودش
كاتب سعودي .
http://www.facebook.com/samiabudash

- - - - - - - - - - - - -

 1  0  772
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-23-1434 02:27 مساءً مواطن متضرر :
    ما أخذ بالقوه لايسترد الا بالقوه مايبون يعطون المواطنين أراضي أحل ياخذوا أراضي بطريقتهم الى متى يبغون المواطنين يعيشون عالايجارات والاراضي صارت أعلى من قيمة العقار

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )