• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:47 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 10 ساعة

أ. نورة مروعي عسيري

من عرابك يا عفيفة الكفيفة

أ. نورة مروعي عسيري

 0  0  633
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من عراب عفيفة الكفيفة
كانت تركز بصرها وهي مبتسمة في مكان واحد لساعات وساعات لأول مره رأيتها العام الماضي وكنت أتعجب من ابتسامتها التي لاتفارق وجهها فتاة في المرحلة الابتدائية جميلة الوجه جدا وابتسامتها المشرقة تزيدها جمالا وهدوئها يبعث في النفس السكينة ... كنت اعمل على جهازي واسترق النظر لها مرة تلو أخرى وبحكم انشغال الزميلات في المكتب بإجراء مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله لحفظ السنة النبوية المطهرة لم يسمح لي الوقت للسؤال مبكرا عن هذه الفتاه وسبب ابتسامتها الغريبة ولكن فضولي لم يمهلني أكثر من ثلاث ساعات وما لبثت أن سألت صديقتي في العمل وقبل أن تبادر بالإجابة سمعت الأخوات في اللجنة القائمة بإجراء المسابقة ينادون عفيفة وإذ بالمرافقة لها تمسك بيدها وتقودها للحجرة وحينها أجابت صديقتي إنها كفيفة وحضرت للمشاركة في المسابقة , لم أتمالك نفسي فذرفت عيني وأنا أشاهد ذلك المنظر,
كل ذلك الإشعاع والنور في عينيها وهي كفيفة ( سبحان الله )- انه حقا النور الذي كنت اسمع عنه انه نور البصيرة نورالايمان نور القرآن نور سنة المصطفى عليه السلام تبدد عجبي وزالت كل علامات الاستفهام التي كانت مؤشراتها ترهق عقلي بالتساؤلات لأنها بالفعل فتاة ملفتة للانتباه ورغما عن كل من يمر بصالة الجلوس لابد وأن ينظر إليها فبريق نور عينيها يملأ المكان ,
إنها إرادة عفيفة الكفيفة شدت من عزمها وأيقظت حماسها ولم تمنعها من حفظ سنة وهدي الحبيب
- هنيئا لها هذا الإيمان وهذه العزيمة وهنيئا لها تلك الإشعاعات الإيمانية التي تنطلق من عيناها ماشاء الله لاقوة الا بالله تبارك الرحمن في علاه
- هاهي الآن عفيفة الكفيفيه تشارك في مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لهذا العام وكنت أترقب مشاركتها لعلي أحظى برؤية ذلك النور مره أخرى فنور الإيمان أخاذ وآسر حضرت عفيفة وهذه المره أجلستها صديقتي بالمكتب الذي أجلس فيه وأحضرت لها كوب ماء سبحان الله رغم صغر سنها مكتلمة الحجاب الذي زاد وجهها جمالا انه السمت والسكينة والهدوء الذي يجعلك تحلق معها في رحابها الخاصة بها نفس الابتسامة الجميلة التي تملأ محياها الابتسامة التي أسمع عنها إنها تعلو وجوه المؤمنين ..تقدمت للجنة أدت ماعليها وغادرت وقلوب الجميع تدعوا لها بالتوفيق ولكن عفيفة لم ينالها الفوز في الترشح لهذا العام أيضا ولعل ميزان حسناتها هو الأرجح عندالله
- كرمت عفيفة في العام الماضي بجهود ذاتيه من رئيسة القسم بالتوعية الاسلاميه جزاها الله خير الجزاء فهل ستنال حقها في التكريم على مستوى أعلى
- لا أظن أن أمثال عفيفة يحرصون على احازة الألقاب في الدنيا ولكنها تسعى جاهدة لنيل رضى الله محققة مبدأ التنافس الإسلامي الحقيقي التنافس لله وفي الله في قوله تعالى
( تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ) سورة المطففين
- أحيانا نعجز عن وصف الأشخاص الوصف الذي يليق بهم وهذا هو ما أشعر به الآن بالضبط حيث تدور بخلدي الكثير من التساؤلات كيف ؟؟ ومتى ؟؟؟؟ ومن ؟؟؟ ومن أين ؟؟
- كيف ؟؟ استطاعت التحلي بهذه الإرادة وكيف تحررت من عجز الإعاقة البصرية وكيف أهلت نفسها لخوض تجارب مثل هذه تجارب مواجهة الناس تجارب مخالطة البشر تجارب تدفعها للاستمرار في خوض المسابقات والمنافسة لإثبات الذات
- من ؟؟ كان خلف هذه الفتاه من شجعها من دعهما من زرع في قلبها كل هذا الإيمان والثقة بالذات ؟
- عيفيفه الكفيفة هي نموذج حي أمام أعيننا هي نتاج تربيه أسريه ودينيه إنها ثقافة الإصرار والصمود والتغلب على المصاعب مهما بلغت .. في مثل هذا تكون الغبطة وفي مثل هذا يجدر التنافس .
عرفنا الآن من العراب الروحي لعفيفة الكفيفة انه كتاب الله وسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام

 0  0  633
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:47 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.