• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:20 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ ساعة

أ. نورة مروعي عسيري

المؤسسات الاجتماعية ودروها بين الواقع والمأمول

أ. نورة مروعي عسيري

 0  0  813
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كم هو جميل ورائع عندما نطالع في الصحف والمواقع لجان وجمعيات تطوعيه تخدم الوطن بمسميات مختلفة ( تكاتف - وتكافل - وروابط ) وغيرها بحثا عن الأجر متحسبين ذلك عند الله ولكن هذا دليل على عدم قيام المؤسسات الاجتماعية بدورها كم يجب وعندما نعرف أن مهام المؤسسات الاجتماعية تهدف لمحاربة الفقر وتحسين المستوى المعيشي للمستفيد ين وفي ذات الوقت نصدم عندما نجد أن لدينا في هذه الدولة الغنية المعطاءة أسر تعيش تحت خط الفقر بل أن هذا الفقر كان سببا في حدوث تسرب دراسي الذي كانت ولازالت وزارة التربيه والتعليم تبحث أسبابه وتعد له مستشارين وباحثين بل وتخصص من ميزانيتها مبالغا لدعم الطلاب والطالبات من أبناء وبنات الأسر المحتاجة وذوي الظروف والاحتياجات الخاصة .
بحثت كثيرا عن أسباب هذا التناقض الكبير بين المخصصات المالية لوزارة الشؤون الاجتماعية وبين حالات الفقر التي تجعل بعض أبناء هذا الوطن لايجدون مسكنا يؤويهم ولا مصدر دخل يقضي حوائجهم الأساسية بل أن بعضهم يعيش في مساكن غير صالحه للحياة الآدمية وبعضهم أضطر لحرمان أبنائهم من الجلوس على مقاعد الدراسة يا الهي 00 ( فقر- وجهل ) ألد الأعداء للتنمية الاجتماعية وخصمين شرسين للتطور وسلاح مشهر في وجه تحقيق الرفاهية لمواطن هذه البلد العظيم والتي حرص عليها سيدي ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين .
فحين يكون من أهم أهداف وزارة الشؤون الاجتماعية منح المستفيد ين فرصا للعمل لإخراجهم من دائرة المواطن المستفيدين لمواطنين منتجين خلاقين مبدعين من خلال ميزانيه مخصصه ومدرجه ضمن مهام المؤسسات الاجتماعية والتي يمثلها كل من ( الضمان الاجتماعي الجمعية الخيرية لجان التنمية الاجتماعية ) وهذه المخصصات المالية لايعلم عنها كل مستفيدي هذه المؤسسات وغالبيتهم من المواطنين والمواطنات البسطاء وبعضهم قد لايجيد حتى كتابة اسمه ومازال يستخدم بصمة إبهامه ..
- قضية مهمة وهي عدم الوعي بثقافة الحقوق والواجبات المتبادلة وهناك دائما من يرون أن المسؤول معصوم من الخطأ وأن الإجراءات الروتينية نصوص ثابتة وجامدة لايمكن تجاوزها علما بأنها قابله للتغيير والاستثناءات ولكن جمود الوعي بمفهوم عمل هذه المؤسسات ناتجا لجمودهم والتصاقهم الغريب بمقاعد في مكاتب مغلقه ومكيفه وهذا كان سببا في جمود الإجراءات فمن قال أن رجلا مسنا أعزب ليس له الحق في امتلاك مسكن يؤيه وبأي حق نقصر حلولنا على الإلقاء به في دار المسنين حلا( مافيش زيه ...)
هناك الكثير والكثير من الإجراءات الروتينية بحاجه للتغيير بالكلية وكان بإمكان هذه المؤسسات عدم اقتصار عملهم على حصد عدد من المستفيدين فهنا ك طرقا وحلولا تجعل هذا المواطن المستفيد مواطنا منتجا مفيدا لوطنه ..
لم أذكر هذا الحل اعتباطا ولم أختلقه وأقول أني صاحبة الفضل فيه بل هو ضمن الإجراءات في الضمان الاجتماعي ولجنة التنمية الاجتماعية ولكن يبدوا أن المسؤولين ليس لديهم وقت لحصر المستفيدين من الضمان والجمعيات الخيرية لمعرفة ما إذا كان لديهم رغبه للعمل بمشاريع أو لديهم حرف يمكن الاستفادة منها هل يعقل أن كل مستفيدي هذه المؤسسات ليس لديهم حرف ولارغبة في العمل
- مايحدث بالضبط هو أن أخواننا بهذه المؤسسات يبحثول لهم عن كم أسره )وينفذوا البرنامج مثلا على( 5 أسر أو حتى 10 أسر) لتنفيذ خطة وزارة الشؤون الاجتماعية في دعم الأسر المنتجة ويقولوا كل شئ على مايرام والوضع ميه ميه . على مين وربي فاهمين اللعبة وفي زمن السلطة الرابعة موش حتأدر تغمض عينك ..
تعمدت ذكر هذه الأمور لإبلاغ كل المستفيدين والمستفيدات من هذه المؤسسات أن لهم حقوقا ومخصصات ماليه عليهم المطالبة بها مثل الاعانه للمعاقين وحقهم في الدعم برؤوس أموال لمشاريع حيث بإمكان أي مستفيد أو مستفيدة الحصول على رأس مال للعمل بمشاريع خاصة لهم لتحسين دخلهم ووضعهم المالي . .... وهذه المعلومة لمن يهمه الأمر يعني الآن أصبحت الصورة واضحة ومفهومه
سؤال مهم جدا ؟؟؟
أعزائي والمخلصون في وزارة الشؤون الاجتماعية
ومسؤولو المؤسسات الاجتماعية الممثلة للوزارة لماذا غضضتم الطرف عن هذه المهام وعن حاجة المستفيدين من هذه المؤسسات هل تعتقدون إن العمل في هذا المجال عملا مكتبيا ؟؟ هل تجاهلتم مثلا أن منهم نساء بلا محارم ويفتقرون حتى للمواصلات وقيمة مشوار بسيارة أجره للوصول لهذه المؤسسات الاجتماعية ؟؟ ومنهم المعاق ومنهم العاجز لكبر سنه القائمة تطول وتطول ...
- نحن بحاجه للوقفة الجادة والحاسمة ليعي كل مسؤول متخاذل أنا خلف هؤلاء الضعفاء أخوه لهم في الدين أمرهم الله أمرا بدفع ماعليهم من حق حين قال تعالى )وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ)
لسنا ولستم متفضلين فهذا حقهم عليكم علينا ولم نقم إلا بواجبنا كأبناء بارين لمجتمعهم ونعوذ بالله من العقوق الاجتماعي
سؤال مهم ؟؟؟ أين أموال هذه المشاريع ولماذا لم تصرف لمستحقيها من الراغبين بالعمل من مستفيدي الضمان والجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية في حرف أو مشاريع ؟؟؟؟؟
ماهو دور لجنة التنمية الاجتماعية وما مهامها ؟؟؟
عذرا احبتي فعلمكم ليس مكتبيا وماوضعكم ولي الأمر في تلك المناصب إلا لتشرفوا الميدان بخطواتكم للخدمة الميدانية ..
ويؤلمني جدا أن يقول أحدكم من يريدنا يأتي إلينا ؟؟؟ عفوا أنتم من عليكم الذهاب وهذا عملكم ...والبحث والتقصي عن المحتاج ؟؟
أراكم حرصتم على حقوقكم كما تقولون أن لكم أجر ( العاملين عليها ) ولم تحرصوا على القيام بما كان يقوم بها العاملون عليها فعلا ....

 0  0  813
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.