• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:20 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ ساعة

زاهر يحيى الجغولي

حج وعيد وحملات صعاب

زاهر يحيى الجغولي

 0  0  514
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يحل علينا في هذه الأيام موسم للخير والتقوى . فحري بنا أن نستغل تلك الأيام بما ينفعنا لآخرتنا ففي هذه الأيام يشرع لنا التكبير جهرا دون خجل أو حياء وصيام يوم عرفة بإخلاص وتسبيح واستغفار وذبح أضحية بإراقة دم كما جاء من أعز البشر محمد صلى الله عليه وسلم .
وقبل هذا وذاك يشرع للمسلم القادر الذهاب إلى مكة لأداء فريضة الحج اتباع لأمر المولى سبحانه وتعالى , ولكن حجنا هذا العام يختلف عن بقية الأزمنة السابقة اختلافا فيه مزيج من الحزن والطمع حزن على عدم القدرة على الحج وطمع من أصحاب الحملات التجار الأكابر العظماء حسرة وندم من المواطنين الأوفياء يقابل ذلك تجار عظماء أكابر زرعوا في نفوسهم حب المال الذي أعمى بصيرتهم فجعلهم يعيشون في طمع وشغف حبا له .
التجار العظماء الأكابر اشعلو الغلاء في كل شيء اشعلوه في الدجاج لأن بعضنا لايعرف طعما للدجاج فقر وحاجة لذلك لسنا أفضل منهم عندما نحرم منه . أوقدوا الغلاء في اللحم الأحمر لأن ذلك يسبب لنا أمراض قاتلة لا نستطيع معالجتهاعدم ويئس . الهبوا الغلاء في ملابسنا وكمالياتنا لأن الواحد منا يكفيه ثوبه لعام حزن وفقر .
اشعلو ووقدوا والهبو الغلاء في جميع حاجاتنا لسنى مبالين ولكن ثم لكن حتى لكن اتركوا الحج الأن الحج فريضة إسلامية فرضت من رب العباد , اتركونا في خيامنا وأتركونا على سفح الجبال ندعوا الله ملبين له لانريد منك رزقا ولارحمة افرحوا بدنياكم ونحن دعونا نفرح بعبادتنا لله سبحانه وتعالى . لله دركم أيها التجار الأكابر! تمرحون وتستغفلون خلق الله دون قريب فوزارة حجنا في سبات عميق هي غائبة عن أحوالنا ولا يهما تلمس حاجاتنا أين تلك الوزارة بل أين وزيرها المبجل وأعوانه الضعفاءلله دركم ! أفي هذا الوقت وهذه الأيام تنامون نوم العافية ؟وتتركونا لذئاب البشر تلتهمنا دون رحمة أوشفقة وأسفاه على حجنا فقد مضى بين أنيابهم دون رجعة للابد .
أيها التجار الأكابر العظماء اجمعوا ماشئتم من الغنائم اما نحن فلنا رب ندعوه لنصرتنا وولاة أمر أمناء في هذا الوطن المعطاء سيعيدوا لنا فرحتنا ويمسحوا دمعة الحزن التي رسمتموها بأيديكم على وجوهنا وأخيرا التمسوا حجا قادما للعام القادم موفق في يسر وسهولة وكل عام والوطن بخير.

 0  0  514
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.