• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:32 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 6 ساعة

أ. نورة مروعي عسيري

الناس خيبتها السبت والحد واحنا خيبتنا ماوردتش على حد

أ. نورة مروعي عسيري

 0  0  825
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الناس خيبتها السبت والحد وإحنا خيبتنا ماوردتش على حد) طبيعي أن يرد هذا المثل على ذهن أي شخص ممن عايش حدث اختراق فيليكس لحاجز الصوت والذي حقق فيه هذا البطل ثلاث ارقام قياسيه
فما أن وضع وضع فيليكس قدميه على الأرض الا وبدأ السعوديين في تناقل تعليقات وصور ساخرة عبر الهواتف وعلى الرغم من (دلاختها) إلا أنها كادت تفتك بي من شدة الضحك .
قد يخطر ببال البعض أن هؤلاء الساخرون أشخاص تافهين سطحيين يعيشون بعقول خارج التغطية أو كما أطلق الشعب المصري على الشباب قبل الثورة دول شوية عيال( سيس بتوع الفيس بوك وتويتر ) وباللجهه المحلية
( شعب منتهي الصلاحية شعب ماله حل شعب مفهي منسم - مهوي)
- أما أنا فاعتبر هذه السخرية نوع من أنواع النقد الساخر الايجابي الذي سينتقل بسببه المجتمع السعودي الطموح إلى مراحل متقدمه ووقد تكون عالميه
- هذه السخرية بوجهة نظري هي نتاج ضغوطات اجتماعيه تمر بها المجتمعات والشعوب العربية التي تعاني ضغوطا ماديه أو اجتماعيه وهي طريقة للتعبير والتنفيس ولكن, بالتأكيد لها نتائج ايجابيه نحو التغيير والتطوير الإصلاح الحقيقي
- فعندما نصل لمرحله نسخر فيها من أوضاعنا وعقولنا وأنفسنا فهذا يعني أننا نعيش مرحلة تحديد المشكلة وأصبحنا على مشارف الوصول للعلاج وسنعيش بإذن الله فتره نقاهه قريبا ولكن كم ستستغرق هذه الفترة ( الله أعلم )
- طريقة النقد التي يستخدمها الشباب على الرسائل والكاريكاتيرات وعبر برامج الاستناد ب كوميدي والأفلام الوثائقية مثل ( فيلم منوبولي والكروه ) عبر اليوتيوب هي وسائل وطرق ستؤتي ثمارها بالتأكيد .
- دعونا نشير بإصبعنا بكل جرأه على أهم سبب من أسباب علو هذه النبره
وهو بلاشك البطالة والفراغ .
- وبما أننا أصبحنا نعيش فترة أصبح فيها الإعلام السعودي فيها إعلاما جرئيا يطرح قضاياه بكل جرأه عبر وسائله الاعلاميه في جميع القنوات ويناقش قضاياه ومشاكله ويضع المسؤول على طاولة الحوار والنقاش بعد أن كان المسؤول يحظى بحاصنه أصبح في عهد خادم الحرمين الشريفين ( الملك عبدالله بن عبدالعزيز ) حفظه الله أصبح المسؤول مواطن يخدم المواطنين من مكان عمله ويحاسب كغيره من الناس ولايشفع له منصبه في التنصل من المسؤولية .
- وسأظل على ثقة بان شبابنا وبناتنا السعوديون اثبتو أنهم على قدر المسؤولية في مواقف عده فالمعادن تعرف في المحن والأزمات فتكاتف الشعب السعودي حول قيادته وتضامنهم معه هو مايثبت أن العلاقة التي تربطهم بقيادتهم علاقة لايمكن أن تتأثر بالظروف المحيطة ولن يسمح فيها لا الشعب السعودي ولاحتى قيادته بالتدخل في شؤونه وزي مايقول المثل (المصارين جوا البطن ببتخانق)
وهذا يدل على أن التربيه الاسلاميه التي تربى عليها الشباب السعودي هي أسس قائمه على مبدأ قوله تعالى (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا )
- أما قضية السخرية التي بدأت تعلوا نبرتها فهي كلما علت سيكون أثرها أكبر وقعا وستسمع من به صمم
- ثقتنا بقيادتنا وبشبابنا أيضا كبيره بأنهم هم من سيحملون هم الوطن وسيكونون على قدر المسؤولية
- والفراغ الذي يعيشه الشباب بسبب البطالة ستكون سببا في علو نبرة السخرية فامنحو الشباب كل الصلاحيات فهم يستحقون الثقة ووجهو طاقاتهم الوجهه الصحيحه التي تخدم مصلحة الوطن فدماء وطاقات هؤلاء الشباب إن وظفت بالشكل الصحيح ستضخ ينابيع من الوفاء والمحبة فالوطن لم ولن يقسويوما على أبنائه وماعهدناه الا وطنا معطاء .
- ولكن هذا لايمحو كون أن الشعب السعودي هو شعب أصبح ينافس المصريين في الطرفة وخفة الدم

 0  0  825
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-06-1433 12:21 صباحًا ابوسيف :
    نورة المروعي . وضعتي سبابتك على الجرح .. وفهمتي لب القصيد وأنتي حول ما يسخرون منه
    تدندنين .. نعم ما يقوم به الشباب من سخريات . ورسائل جوالات . ليس والله لضحك والعجز
    عن انهم لن يفعلوا شياء . إجابي في الحياة .بل هو رسائل بالأسلوب الساخر مفادها ان
    الوقت .. قد حان لسماع صوت الشباب . تعبر عن رفضهم للبطالة وما يمارس ضدهم من أساليب
    العطالة . أختلقتها لأستقساط جزاً من حياتهم .بطانة لا تريد لهذا الوطن وشبابه خير..
    دعواتي .. وكل أملي أن تمتد يد خادم البيتين مكة وطيبة .. والد الجميع وحبيب الشعب الملك عبدالله بن
    عبد العزيز .إلى كل مسؤل فاسد .لا يعمل الا من اجل ذاته .فتقصية خارج ارجاء الوطن فهو خائن .

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:32 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.