• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 01:26 مساءً , الجمعة 22 ذو الحجة 1440 / 23 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-20-1440

د. حمزة فايع الفتحي

حكايات مصرية..(7)

د. حمزة فايع الفتحي

 0  0  1.1K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

وما مِن يدٍ إلا يدُ الله فوقها
ولا ظالمٍ إلا سيُبلى بأظلمِ
إفلاس النظام : -
وقبل أن أجلّي إفلاس نظام مبارك ، وأنه لن يصمد رغم المثبتات المذكورة ، ومخالفتها لحركة التاريخ والسنن الإلهية في الكون والدول والأفراد ، أُذيع قبل قليل ، تنحي حسني مبارك ، وهو ماكنت أجزم به من حين اشتعال الثورة، وتجميعنا نحن السعوديين في ( فندق الماريوت)،,,
وأحس بتراقص القلم بين أصابعي ، لا سيما وأنه قد ارتكب عدة أخطاء سعى بها إلى حتفه ونهايته ، وإليكموها كالتالي :
(1) صدّ المتظاهرين بالنار والغازات والإبادة ، مما أدى الى تفاقم السخط الشعبي والشبابي ، وإدراك حتمية الدفاع عن الأنفس، والطموح للتغيير.
(2) إخلاء الأمن من الأماكن العامة ، حتى البنوك والأسواق والممتلكات الحكومية الضخمة كالمتحف المصري ،وكانت فعله دنيئة ، تنبىء عن خسة النظام ، وعدم احترامه لبلده وحضارته ونيله وأهرامه وشعبه ، حيث أسلم البلد للفراغ الأمني الذي يولد الفوضى والجرائم ...!
(3) وزد على ذلك إطلاق سراح المساجين الجنائيين ، الذين عرفوا بالسطو والسرقات ومداهمة البيوت .
حتى إن السرقة والاعتداء على المحال التجارية ، لم تبدأ بعد منتصف الليل ، كما يتصور بعض المراقبين ، ولكنها بدأت من بعد صلاة العشاء ، حيث سمعنا صراخ المارة في ( شارع عرابي) الشهير ، وصيحات النساء واقتحمت الشركات التجارية وكأننا في وضَح النهار، ولا قيمة لحركة الناس والسيارات الموجودة ، وسُرقت شركة ( جي ام سي ) وشركة ( عمر افندي) والبنك التجاري الدولي في شارع جامعة الدول العربية ، ولما كانت الخطوط السعودية ملاصقة به أُحرقت ولا أدري ما سبب حرقها؟ ! هل هو بسبب موقف سياسي محدد ؟ أم أنها كانت حلماً لبئر نفطي مخبوء ؟ !
مع تأكيدي أنها لاتعدو سوى مكتب خطوط جوية للحجز والتأكيد ؟ !!
(4) إغلاق وسائل الاتصال كالانترنت وأشباهها وكأن الثورة الكترونية ، وليست ميدانية حتى أصبحت مصر (معزولة عن العالم) ، وخسرت الشركات والبنوك وتعطلت مصالح الناس..
وفُصل الجوال لمدة يوم ونصف تقريبا ، أما (النت) فدخلت الاسبوع تقربباً ، ولم يبق إلا (الهاتف الثابت) وأصبحت في حيرة من هذا القمع الأحمق، الذي يتعمد عزل بلد ، فوق ثمانين مليون عن العالم ، ويتاجر بإضراره على حساب سلامة كرسيه المهترىء !!!
هــذه الأخطاء صعَّدت روح التظاهر والمسيرات، وجعلت مصر تنفجر وتعلن ( جمعة الغضب التاريخية ) التي أجبرت النظام وسدنته ، أن يعترف بالحق الشرعي لهؤلاء ، ويغير لغة... (جماعات الشغب.. مدفوعين من الخارج ... وراءهم التشدد الإسلامي ، وشماعة الإخوان المسلمين ) !!!!!
بعد جمعة الغضب ، بل في ليلتها ، خرج علينا حسني مبارك بخطاب هزيل ، تأخر موعده ، وعمَّ الفراغ الأمني والسياسي أرجاء البلاد، ولم يستطع أي مسئول أن يتحدث سوى رجل واحد، وتكلم من موقعه الشخصي ، وهو المدعو ( الفقي) كما تقدم ، وخرج معترفاً بأنها ثورة ، وأنهم جيل جديد ، وشباب لهم حقوقهم المشروعة ، ولا يجوز بأي حال تعطيلها او استغفالها ؟!
وبرغم أنه من رموز النظام وأصدقائه المقربين، وحظي بامتيازاته وعطاياه.. فهو لم يحابهِ، بل ألح عليه في البروز لحل المشكلة القائمة، وسد الفراغ السياسي للبلد، ومراعاة هؤلاء الشباب الجدد، والمزاهير الندية للوطن......
وطلع مبارك بخطاب باهت بائت، غير واع بالشباب، رغم ادعائه (الوعي فيه) بعد أن ضجَّ الناس وصاح بعض الصحفيين في الجزيرة.. أين الرئيس ؟ أين الحكومة؟ والمشير، والغفير.. ؟؟؟ لا أحد يجرؤ على الكلام.....!!
لطيفة شعرية للخطاب:
إنني أعي ، وأعلم ..... لست فدمْاً أو مُغمّمْ..!
ولقد وعيتُ حِراكَكم ، ونضالكم.. إنّي المُفهَّم..!
عقلي وعى ، جسمي وعى ، أمني المنظَّم..!

فِلمَ التظاهُر ياشبابُ ، وياغضابُ ، ولم التكلمْ ..؟!
سنجيبُ كلَّ حقوقِكم ، فاغدوا الى أشغالكم .. وبلا تندّم !
الوعيُ حلَّ بداخلي ، وبخاطري ، رغم التقدم !

وبرغم أعبائي العِظام ، ومَن لها.. يوم التحزم..؟!
وبرغم سني.. قد وعيتُ نضالكم وطلابكم ... فاليومَ مُهتمْ ..!!
حسَّنت كلَّ أجورِكم.. وطموحِكم ، ماعاد مَغرَم .

 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )