• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:49 صباحًا , الأحد 23 محرم 1441 / 22 سبتمبر 2019 | آخر تحديث: 01-22-1441

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

قلم متقاعدفي ذكرى اليوم الوطني

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

 0  0  1.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قلم متقاعدفي ذكرى اليوم الوطني
============================

وطني لو شُغِلتُ بالخُلدِ عنّه * * * نازعتني إليه في الخُلدِ نَفسي"

هكذا الجميع فرح , الجميع يبتهجون, الجميع يردودون أهازيج وأناشيد

الوطنية , الجميع يتغنى بحبك ياوطني.

وأنا كذلك أيها الوطن فأنا منك وفيك.ماضايا , وحاضرا, ومستقبلا , لست بدعا

من العالمين. فكم فرحت لأجلك ,وكم

وكم رددت أهازيج وأناشيد الوطنية لك.

وكم تغنيت بحبك, في زمن عانيت فيه سهر الليالي , وذقت من حر ولفح

الهواجر, ماكل ساعدي , ولافترت إرادتي ,وما لانت عزيمتي.

بكيت بعدا عن الأهل الولد, وتجرعت مراراة الحرمان, ولاقيت من هموم الحياة

صغيرها وكبيرها.

حتى أراك يوما في أجمل حلة.تسعد بها ويسعد بها جميع أبنائك كنت أحلم

في يوما أن أراك في مصاف دول الحضارة وتقر عيني برؤيتك ترفل في حلل

التقدم والرقي

وترقى في سلم الأزدهار.

وأدعم أحلامي بساعد يسنده جهدي وعزمي وإن تصبب عرقي رأيته مسكا

وطيبا أفخربه بين العالمين وأروي فيه كل أزهارك العطشى.

وتحقق حلمي...

حتى رأيتك في خير وفير ونعيم أمن وهدوء وسكينة . حلمت بالأمس فيك

ورأيت أحلام أمسي اليوم حاضرة.

هكذا كنت . وها أنا ذا لازلت. أنتي مني فهل أنا منك...؟ . هل ستنكر

ذاتي...؟ . ثق أنني لن أنكر ذاتك. هل نسيتني ...؟

ثق أنني لن أنساك. فهلا أنصفتني من ذلك الزمان....؟

- - - - - - - - - - - - -

 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )