• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 04:28 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 25 دقيقة

صحيفة محايل

مناهجنا ومخرجات التعليم

صحيفة محايل

 0  0  615
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إننا نعيش في عصر ثورة تطوير المناهج الدراسية في مملكتنا الحبيبة ، ولذلك فإن مناهجنا المطوَّرة تحمل كماً غزيراً من العلوم المختلفة والتي تفتح أمام أبناءنا الطلاب الأفق البعيدة لتوسيع مداركهم وتنمية ثقافاتهم .
فهل ترى أيها القارئ الكريم أنه تحقق شيءٌ من الاستفسارات التالية :
- هل حقق التطوير في مناهجنا نجاحاً ملموساً لطلابنا أم أنه باء بالفشل ؟
- هل ساهم حقاً هذا التطوير في زيادة ثقافة أبناءنا الطلاب ؟
- هل معلمي مدارسنا لديهم القناعة بهذا التطوير ويسعون جادين في تطبيقه ؟
- هل أدت الدورات التدريبية المقدمة للمعلمين الفائدة المرجوة منها أم إنها ساعات ترويح للبعض ؟
- هل الآباء والأبناء عرفوا مضمون هذا التطوير والهدف منه ، ومن ثم تقبله والاستفادة منه ؟
- هل المتابعة المستمرة للمعلمين في المدارس من قبل المشرفين المختصين أدت ثمارها المطلوبة ؟
- هل يتعامل مُدراء المدارس بالفكر التطويري في تحقيق أهداف هذه النقلة الكبيرة في التعليم ؟
- هل حققت هذه المناهج نقلة نوعية في مخرجات التعليم لدينا ؟
إنها تساؤلات كثيرة وتحتاج لمن يجيب عليها دون تنظير ، ودون مجاملة أو محاباة .
كثير من الناس تتفاوت نظراتهم وقناعاتهم حول هذا التطوير الشامل في جميع المناهج والذي أتى بعد جهدٍ مضنٍ وتخطيطٍ مستمر لكي ننافس العالم في مجال التربية والتعليم ويكون لأبنائنا الطلاب الحظ الوافر والاستفادة القصوى من هذا التطوير الرائع .
إن ما ينبغي علينا كمربين بالدرجة الأولى هو مساعدة طلابنا وإرشادهم للمعلومة مع ترك الفرصة لهم للبحث عن المعلومة بتلك الطرق الميسرة لهم .
إننا إن أردنا مواكبة التغيير ومسايرته فإننا ملزمون بتحمل المسؤولية الكاملة في تسهيل المعلومة وإيصالها لذهن الطالب ومن ثم تشجيعه ليبدأ بالتفكير المثمر للحصول على تلك المعلومات القيمة والمفيدة .
إن هدف هذه المناهج المطوَّرة هو إتاحة الفرصة للطالب للبحث والتجريب والتفكير بما يجعله مهتماً بمادته ومحاولة فهمها واستنتاج الأفكار والمعلومات منها بطرق مختلفة .
إن الشخص المتعلقة نفسه بحب المعرفة الجديدة والحرص الشديد على النهل من مواردها يدل على فكره المتطور ، وأنه يجب عليه البحث عن ذلك الجديد والاستزادة منه .
يقول أرسطو " إن الفلسفة تتطلب ممن يعمل فيها شروطاً معينة منها عشق لاذع ، وذهن بارع ، وصبر مقيم " .
ألا وإن المناهج المقدمة لأبنائنا الطلاب بهذا الطابع الجديد والجميل تستلزم من طلاب العلم تحقيق الشروط التي ذكرها العالم أرسطو .
يقول الأستاذ الدكتور / عبدالكريم بكار في كتابه " تكوين المفكر " ما نصه " ومن المؤسف في هذا السياق أن مدارسنا وجامعاتنا لا تنمي هذه الروح لدى الطلاب ( أي روح التفكير في المعلومة الجديدة والبحث عنها ) ، بل كثيراً ما تقوم بقتلها من خلال المناهج المختزلة والامتحانات السهلة والسخاء البالغ في منح الدرجات " انتهى .
إن التجديد والتطوير من سمات هذه الأمة لذا وجب علينا أن نستغل هذا الفكر المطروح بين أيدينا ونستفيد من خلاصة أفكار تلك العقول النيرة والتي صبت لنا فنوناً رائعة بأساليب ممتعة وبإخراج فائقٍ في الجمال والروعة .
ولذا فإن تحريك الذهن لدى الطالب وجعله يقظاً دائماً من أولويات هذا المشروع العالمي ولن يتحقق ذلك بحب الخلود للراحة بل بغرس حب المعرفة والمساعدة في الحصول عليها من جوانب عدة ، وكذلك المساعدة في التفكير والبحث واستخلاص الإجابة مع المتابعة المستمرة .
إن الفرق واضح وجلي بين مناهجنا قديماً وحديثاً وكلها تصب لمصلحة المناهج المطوَّرة الحديثة ، نعم هي كثيرة ولكنها تجعل الطالب متفتح ذهنياً يستطيع تدوير المعلومة بطرق مختلفة ، ولكن تبقى المهمة الكبرى لدى المعلم الكريم وما يقدمه لطلابه وعن مدى اجتهاده في مادته وتقديمه للمعلومات حتى يفهمها الطالب دون أن يكِل أو يمل في ذلك .
يقول وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد في كلمته بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 1433/1434ه، ما نصه " إنني أهيب بالمعلمين والمعلمات للتفاني والإخلاص في تأدية الأمانة التي ائتمنهم الله عليها ، وأن يتقي الجميع الله عز وجل فيما يأتي ويذر ، وأن يعلموا أننا من مدارسنا نعد جيلاً يسهم في مواصلة التنمية ، حيث أن المعلم والمعلمة هما الركن الأشد الذي من خلاله تقوم مدارسنا بدورها المأمول " انتهى .
وفق الله الجميع وأعان على حمل الأمانة وأدائها بكل صدق وإخلاص .

بواسطة : صحيفة محايل
 0  0  615
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:28 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.