• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:11 مساءً , السبت 22 محرم 1441 / 21 سبتمبر 2019 | آخر تحديث: 01-20-1441

إسحاق الدريبي

محايل وصناعة الثقافة

إسحاق الدريبي

 1  0  1.8K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا يخفى على الإنسان المحايليّ والتهاميّ عموماً تأريخ الثقافة "المعدوم" في المنطقة ، تهامة في القرون المتأخِّرة خالية من "التعليم" المنتظم أو الديني "المسجديّ" ،كانت دور العلم بعيدةً كــ"زبيد العلم" في اليمن ،والمدرسة النجديّة في نجد ،أما تهامة فهي من العلم "خواء" . ظلّ الإنسان التهاميّ على ذلك حتى أتى الحكم السعوديّ ومع دخول مؤسّسات الدولة الحكومية وارتباطِها رسمياًّ بالتعليم اظطُرَّ التهاميُّ للخضوع للتعليم للحصول على الوظيفة ،إلا أنَّ التعليمَ العام لا يزالُ عاجزاً عن بناء "ثقافة الكتاب" لدى الجيل ،الأجيال العربية عموماً لا تقرأ ،وهذه حقيقةٌ مرَّة ليس لنا إلا الانحناء لها ،لكنَّها ترتفعُ عند أناسٍ وتنخفض في آخرين ،الإنسان التهامي لا يزالُ متأخِّراً جداًّ عن اللحاق بركب الثقافة القرائيّة حتى على المسنوى المحلّي ،فالمنطقة الوسطى متقدِّمة عنّا بشكلٍ كبير سيّما بعض الدول العربية ،أقول .. إنَّ المسؤوليّة تقعُ على "المثقّفين قرائياً" من أبناء المنطقة ،مسؤوليّتُهم تتلخَّصُ في غرس مفهوم الكتاب في حياة الجيل ،لا تشكيل بيئة الفرد ورسم خطَّة سيره ،نريد أجيالاً متحرِّرَةً من الجوادّ الثقافيّة المنهكَة بالمشي ،متحرِّرَةً من الأبواب الثقافية المطروقة سلفاً ،لا توجد لديّ خطة لهذا الأمر ،ولكنّي مستعدٌّ لمدِّ يد العون لمن يريد الدخول في هذا المشروع الذي يبني أجيالاً ناضجةً فكرياًّ ،متجدِّدَةً ذهنياً ،لا ترضى بالجمود ولا تتخلّى عن الأصول ،هذه بذرةُ مشروع أتمنى أنْ يرى النور ،لن نتطوَّر حضارياً حتى نطوِّرَ العقول ونفتح لها آفاق التفكير بعيداً عن التقليدية التعليمية التي تقتل الموهبة وتغتال الإبداع والعزيمة

 1  0  1.8K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-10-1432 12:35 صباحًا أنسان غير :
    بالفعل نحن نتمنى أن نرى النور لمثل هذه المشاريع
    ونتمنى أن تكون محايل ذات وجهة ثقافية
    وهذا مُمكن بتعاون أصحاب الأموال معَ شبابها
    و وضع مكتبات راقية وزيادة الوعي لدى شبابها

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )