• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:15 صباحًا , الخميس 25 صفر 1441 / 24 أكتوبر 2019 | آخر تحديث: 02-21-1441

أحمد عبدالله

تويتر والتعرية الفكرية

أحمد عبدالله

 4  0  1.4K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المتابع لموقع التواصل الاجتماعي تويتر يرى كيف عُرية العقول وكُشفت على حقيقتها ... لماذا أقول كُشفت ؟ لأننا كنا لا نقبل النقاش في فكرة أو رأي طرح من شيخ من المشايخ لتبعيتنا العمياء لأننا كنا نرى فيهم البعد عن الزلل والعصمة من الخطأ حتى تكشفت لنا الحقائق عندما رأينا الفتاوى الغريبة وترتيب الناس في دخول الجنة فجعلوا أهل نجد أولاً هل تتخيل أن يصدر هذا التصنيف المناطقي من هذا الأستاذ الجامعي في محاضرة له في الجامعة أو على منبر للجمعة... وحتى لاأتهم كغير سأذكر مثالا من الطرف الآخر وهم دعاة اللبرالية الذين يدَعون الثقافة والرقي الفكري فهم على صفحات الصحف يملكون رقيا وثقافة وأدباً مصطنعاً لا نراه في تويتر فلا نرى سوى التعدي على ذات الله تعالى.... شكراً تويتر فقد أصبح لكل شخص معايير صادقة لتلقي الأفكار فلم يعد الاختطاف الفكري سهلاً ....
*من الصعب الصدق مع النفس والناس معاً . ولكن إذا فعلت فسيبلغ عدد متابعيك المليونين متابغ كما فعل الشيخ محمد العريفي .

بواسطة : أحمد عبدالله
 4  0  1.4K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-25-1433 03:09 صباحًا أحمد الفاهمي :
    تحية طيبة للجميع وأشكركم على تفاعلكم الذي أثرى الموضوع وخاصة ما ذكره على عسيري وأحمد عسيري فقد كتبا ما يغني عن الموضوع برمته فلكما جزيل الشكر والتقدير على فكركما النير نفع الله به والسلام
  • #2
    09-24-1433 10:23 مساءً أحمد عسيري :
    تويتر والمواقع الإجتماعية أنطقت القوي والضعيف
    جعلت للكل مساحة يبث فيها مدى أفقه
    وأشدد على عبارة مدى أفقه ومداركه
    ومن أراد الشهرة هذه الأيام فليبلبل شريطة أن يخالف ومن خالف فقد أشتهر شهرة في الإتجاه المعاكس
    وأرى بأن يستضيفه فيصل القاسم وليكن الخصم هو العقل والفصل والحكم في المسالة
    أي من يقابل هذا المبلبل هو العقل فأيهما سيكسب هنا وهذا هو الفرق بين الماضي والحاضر
    وأشكر الله على هذه النعمة أن تفتحت العقول وأطلعت حتى الإنسان العادي جدا أصبح يميز ولله الحمد ويعرف ما يدور لذا فقد تأخرت كثيرا أيها النجدي الناجي لو قلت ذلك قبل نصف قرن من الآن لصدقك العامة وأخذوا كلامك بقدسية ولكن ليتك تعي أننا في عصر إنتقالي وفصل ربيعا مختلف عن سابق عهدك تفتحت فيه العقول كثيرا
    الأستاذ الجامعي الدريهمي الإسم والنجدي الناجي قال بأنهم الفرقة الناجية وأنا أقول ليس أجمل ولا أقوى وقعا من الرجوع لدليل الأدلة وقاهر الألسنة الأذلة قرآننا الكريم قال الله تعالى ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) صدق الكريم ،،
    ومن بعد وأفق محدود وعقل بإذن الله لا يتعدى الحدود : أرى بأن رأي الدريهم يمثل شخص الدريهم ولن يتعدى ذلك إلى أن يصبح رأيا يهم الناس ،، ومن باب إلتماس العذر له فقد يكون خرج بهذا الرأي بعد تمحص شديد في مجتمعه الخاص فربما رأى منهم أكثر ورعا وتقى منه فقال ماقال وحكم الحكم الذي عليه أتى بالوبال حتى وإن كان أستاذا جامعيا هداه الله فقد ترك ما تعلمه ونطق مكنونه الحقيقي وعراه ؟ ليته سكت
    وعودا لتويتر فلو كنت معزيا فكرا في مفكريه لعزيت بعضا من مجتمعاتنا ونوعية العقول لدينا تختلف ولكن الطاغي هو الفكر الذي يرى بأن المواقع الإجتماعية لا خصوصية للمفردة والكلمة فيها ويرى بأنها مساحة شاسعة كأنها قطعة أرضا يمتلكها وأتى ذات يوم وأخذ يصرخ بأعلى صوته بما لذ عنده وطاب من شتى أنواع التخريف والتهريج دون مراعاة ولا مبالاة لعقول القراء التي تتابع والآخرين الذين بهم تكتمل المنظومة رمى بهم عرض الحائط وأخذ يغرد لا يا أخي توقف قليلا أنت محاسب على الكلمة محصها جيدا قبل إطلاقها فهي تعبر عن فكر
    فلا تجعل منك أداة تقمعك أنت
    فما خطته يمينك حتما تلقاه إن كنت محافظا أو آخر فالكلمة تاج أن إستخدمتها للحق بقيت وصمدت ورفعتك وإن إستخدمتها للشر والباطل أو بصحيح العبارة الهراء سقطت وأخذتك معها قاعا سحيقا ،،
    ولله درك يا أنف الضمير فلنحيي ضمائرنا أن أردنا التغريد أو الكتابة في أي من هذه المواقع فالضمير لا يملي إلا الحسن من القول إلا من مات ضميره فلا جناح عليه ،،
    وقرآننا يخرس المتطفلين بألسنتهم وأقلامهم وعقولنا ترفض وترفض وترفض أن تستعبد كما كانت سابقا ،،
    وصلى الله وسلم على محمد الصادق الأمين
    والسلام ،،

    تحياتي أبا محمد
    أحمد عسيري
  • #3
    09-24-1433 08:00 مساءً علي :
    المشكله في تطاير الاقلام هنا وهناك كل واحد ينهق على مزاجه سواء من صعاليك نجد او من اللبيراليه حواضن الالحاد بأفكار بعد دعاة التحرر من الغرب لعدم وجود وازع ديني نظرا للتحريفات وتعدد المصادر والتخريف اشارتك لطيفه في نهاية مقالك للدكتور محمد العريفي فهو صاحب فكر سديد وكل انسان يسدد ويقارب العقل لايخالف الشرع ماخالف العقل من شطحات التشدد او شطحات التحرر يجب عرضه على الشرع ماوافقه يقبل ماخالفه فهو لايتعدى رأي شخصي من صاحبه =تقبل تحياتي استاذ احمد
  • #4
    09-24-1433 09:52 صباحًا محمد عوض العاصمي :
    دول مش عايزين دول ودول مش عايزين دول

    احنا مع مين دول ولا دول

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )