• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:41 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

د. حمزة فايع الفتحي

رمضان شهرالتغيير (7) تغيير المنطق

د. حمزة فايع الفتحي

 1  0  896
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تغيير المنطق
المنطق هو اللسان، وهو داخل فى عموم الأخلاق الواجبِ تهذيبُها وإصلاحها مع رمضان، ولكنا خصصنا المنطق، لخطورة اللسان، وفداحة مساوئه إذا بالغ وانفرط.
ولذلك قال النبي صلى الله عيله وسلم لمعاذ رضي الله عنه فى الحديث الشهير:
(ثَكِلتكَ أمك، يا معاذ، وهل يكبُّ الناسَ فى النار على وجوههم، إلا حصائدُ ألسنتهم)؟!
فحصائد الألسن كثيرة لا يمكن حصرها، ورب كلمة يسيره لا يلقي لها المرء بالاً تفسد لسانه، وتعمي قلبه، وتهوي به فى النار سبعين خريفاً، أو أبعد ما بين المشرق والمغرب، كما صحت بذلك الأحاديث، ولذلك يجب أن يغير رمضان ألسنتنا، ويحدث فيها إشعاعة إيمانية، وإلا لم نستفد بصيامنا شيئاً!!
الكاذب يكف عن كذبه، ويتقي الله، والنمام يهجر نميمته، والمغتاب يراجع نفسه، وطويل اللسان يقصره قليلاً، ويحسب كلماته، ويتذكر أنه مسئول مرصود عن كل ذلك كله، كما قال تعالى: (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (ق:18).
والأسباب التى تعني أولئك المبتَلين بانفراط الألسن فى رمضان ما يلي:
1. الصيام النزيه الصادق المتجرد لله بكل شروطه وآدابه.
2. شغل اللسان بالذكر والتلاوة والترتيلات والتسابيح، من خلال المكث في المسجد بحيث تقل الخلطة بالناس وأصدقاء المهنة.
3. ترك مجالس اللغو واللهو، والانشغال بالأمور الجاده من القراءة المفيدة، وصحبة الصالحين، والمشاركة في المشاريع الخيرية والإغاثية فى رمضان.
4. مجاهدة النفس كثيراً، لأن الانتقال من تلكمُ حاله، يحتاج الى صبر ومجاهدة، ورمضان فيه كل عوامل المساعدة على ذلك التغيير.
5. تذكر عاقبة انفراط اللسان، وأن الله يرد صومه فى وجهه، قال صلى الله عيله وسلم كما في صحيح البخاري (من لم يدَع قولَ الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجةٌ في أن يدع طعامه وشرابه).


 1  0  896
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-21-1433 07:58 صباحًا راجي فقيه :
    شكرًا وجزاك الله خير
    فعلا قد ترى رجل له هيبة ولكن اذا سمعت كلامه يطيح من عينك. فاللسان اللسان

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:41 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.