• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:37 مساءً , الأربعاء 2 رجب 1441 / 26 فبراير 2020 | آخر تحديث: 06-29-1441

أ. مصهف بن علي عسيري

إياك أعني (لا ...لإعلاميي التعصب !!)

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  206
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كثيرون يهوون ويشجعون ممارسة الرياضات المختلفة ، لكن رياضة كرة القدم طغت علينا في الوطن العربي وبالذات في الخليج وبلادنا الغالية ربما لأنها الوحيدة التي اتيحت لها فرصة الظهور والممارسة والتشجيع في الفترات السابقة وهذا جانب آخر لسنا بصدد طرحه في هذه العجالة ، ولكننا بصدد الحديث عن التشجيع المعتدل الراقي الذي يجعل المتلقي يحكم على الضيف المتحدث في هذا الشأن بالوعي من عدمه ، للأسف الشديد اننا ننادي وفي كل زاوية من زوايانا بنبذ التعصب ومقته ونجد وعلى مسمع ومرأى من الجميع ان قنواتنا الفضائية المسموعة والمرئية تتبنى كثير ممن يدعون انهم اعلاميون رياضيون وهم بعيدون كل البعد عن ( الاعلام ) بصفة عامه وعن ( الاعلام والرياضي ) بصفة خاصه ، والعتب واللوم ليس عليهم وإنما على (القنوات) التي تستقطبهم وتفتح لهم نافذة في كل بيت وتجعلتهم (مشاهير) وأجزم ان تلك القنوات تعرف يقيننا ان البعض منهم إن لم يكن جلهم لا يرتقون الى المطلوب وان كانوا ملمين ببعض قوانين اللعبه وفنون التحليل ، إلا أنهم نقطة ( سوداء ) في جبين تلك القنوات ، فإذا كانت هذه القنوات يهمها بناء الوعي المتزن لدى المتلقي والبعد عن التعصب فعليها سرعة اعادة تقييمها لواقعها الحالي ولا تجعل(صعودها) الجماهيري من خلال السنة البعض من هؤلاء الذين يزيدون مساحات التعصب ، ورحم الله ( ابو الأسود الدؤلي ) حينما قال ضمن قصيدته المشهورة

( لا تنهَ عن خلُقٍ وتأتيَ مثلَه
عارٌ عليك إذا فعلت عظيم)
فهل يعي المسئولون عن هذه القنوات ان المطلوب اصحاب الفكر النير المتزن لا دعاة التعصب ، ولكوننا نعيش الآن عصر التحول الوطني ( ٢٠٢٠م) وصولا الى تحقيق الرؤية الوطنيه لبلادنا الغالية ( ٢٠٣٠م) ؟ والتي تؤكد في مضامينها على البعد كل البعد عن كل ما يؤدي الى التعصب أيا كان والرياضي بالذات ، إننا منتظرون ان تكون قنواتنا الإعلامية المختلفة تتماشى مع ما تسعى له قيادتنا ، وإن غدا لناظره لقريب .

 0  0  206
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

حسين بن حسن عبده آل هادي

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )