• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:44 مساءً , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019 | آخر تحديث: 03-25-1441

د. حمزة فايع الفتحي

حكايات مصرية الحلقة (1)

د. حمزة فايع الفتحي

 4  0  1.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حكايات مصرية..!
الحلقة (1)
البداية
أسير الآن في شارع أحمد عرابي، ضحوةً بحي المهندسين...
عربات الأمن المركزي منتشرة، ومترقبة.. المارة قلائل، هدوء حذر... !
ذاهب إلى جامع المحروسة لصلاة الجمعة.. معي ابناي يزن وأسيد، أشعر بتغير الناس..!
لا سيما وقد دُعي إلى ما سمي (جمعة الغضب)، والخبر شحيح عن الأيام السالفة، التي يذكر فيها سقوط شهداء في محافظة السويس ...
أقصد يوم (الثلاثاء 25 يناير)، حيث طبخ الإعلام الرسمي طبخته...
في التعتيم والإغواء، وكأن البلد ليس مقبلا على ما يشبه الهبة أو الثورة..!
وقد كنت ومنذ زمن بعيد، أستشرف التغيير والثورة العربية ، وأقول في مجالسي الخاصة، إن من أكثر الشعوب تشوفاً للثورة، هو الشعب المصري !! لأنني كنت ألحظ وجود النزعة الثورية لديهم، وقوة العاطفة الدينية ، والشعب المصري يمتاز بذلك ، وسيكون مُنفرجَ التغيير العربي الإسلامي القادم....وحصول منعطفات تاريخية وثورية في مصر من قديم الأعصار...
أضِف الى مقدمات الثورة المتغلغلة في نفوسهم، وهي كالتالي :
1- ظلم فادح .
2- وقمع صارم .
3- وتجويع متعمد.
4- وتهميش حاصد.
5- واستبداد بالثروة والسلطة والكرامة !!
6- وانفصام شعبي عن النظام الحاكم، بحيث لا يمثلهم بتاتاً!! رغم علو كعبهم الوطني، وهذه من المفارقات الغريبة! أنهم يحبون بلدهم ونيله وزرعه ونسيمه، ولا يحبون نظامهم السياسي! وهو لا يحبهم كذلك، ولذلك خيره ونماؤه للأعداء......!! وأتذكر هنا حديث صحيح مسلم الذي قال فيه سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام.. ( وشرار أئمتكم الذين تلعنونَهم ويلعنونكم)..!
والعجيب تأخر الثورة، وليس حدوثها!! لأنها موجودة من عشرات السنين، أعني مقدماتها ومسوغاتها، ولذلك كتب د.علاء الأسواني كتابه الشهير( لماذا لايثور المصريون)؟! لكن برغم ذلك كله، حينما تلحظ حالة البؤس المعيشي والاجتماعي المذعنة ، يجعلك تقرر أن لا تغيير حاصل، أو تجمهر ناجح!!
وقد كانت عملية التظاهر والاعتصامات والاحتجاجات قائمة على قدم وساق، وشاهدناها في الجامع الأزهر والفتح ، وجامعة القاهرة وعين شمس وغيرها، في الأزمات القانونية والنقابية في البلد ، لاسيما عند نقابة الصحفيين، في شارع عبد الخالق ثروت، الذي لو سمي (شارع المظاهرات) والاحتجاجات، لكان أليق به !
فلا يكاد يمر شهر بلا أزمة ، أو أزمات تتداعى لها القيادات الشعبية والنقابية، ورجالات القانون والفكر من المعارضة وغيرهم ، حيث تدعو إلى تحرك ميداني، وكذلك حيث مآسي الأمة، ولا سيما قضية فلسطين يهب لها الشباب ، وتعجب من تعاطف الشعب الغلبان ( المسكين )!! وفُجر نظامه وقبحه، الذي شارك في قتل أهالي غزة، قبل سنتين !!
لقد كاد الجامع الأزهر أن ينشق من قعره، من عظم وقع الزلزلة الشعبية، التي هدّت أركان الجامع، وأرعبت جنود مبارك الاستخباراتية، وأزلامه الرابضين عند الأبواب ...
( بالروح.. والدم نفديك .. ياغزة ) !! وتتعالى الأصوات........!!
ورددوا : ( واحد ، اثنين ..... الجيش المصري فين ) !!
ولكن لاحياة لمن تنادي! ، نظام بلغ الثمالة في العمالة، ولا يريد أن يتزحزح من على هامات المصريين، ورضي بتقزيم دور البلد الإسلامي والإقليمي!!! بل إن صحيفة مصرية، قد لخصت فترة حكم مبارك، وأنه لايعدو سوى مكتب (إنمائي ودعائي للعلاقات العربية الصهيوصليبية)، وزادت على ذلك بقولها في ذكر منجزات القادة المصريين:
(أن عبدالناصر بنى السد العالي، وحمى أفريقيا ، والسادات أنعش الاقتصاد ، وحقق نصر اكتوبر ، الذي هو العاشر من رمضان ، ونظام مبارك حافظ كل المحافظة ، وسعى بدماء عروقه، لصيانة معاهدة السلام مع الأمريكان والصهاينة )
فهذا هو المنجز الوحيد في حس مثقفي مصر !!!!
هذا إذا اعتبرناه منجزاً ، وإلا فإن أكثرهم يعده خيانة وفجورا لا حد له والله المستعان... وإن كان فئة من البسطاء، يُخدع بذلك، ويزعم أنه جنبهم الحرب!! وقد كان الاعلام الرسمي المصري يروج لذلك كثيرا، وأن الرجل إمام السلام والتعايش..ومهما يكن من أخطاء، فيجب حفظ ذلك له...!!

 4  0  1.5K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-08-1433 12:21 صباحًا راجي فقيه :
    اسلوب روائي جميل وانتظر الحلقة الثانية بفارغ الصبر
  • #2
    08-07-1433 11:30 صباحًا علي الغريب :
    ياسعادة الدكتور الفتحي
    سلام عليك من الله ورحمته وبركاته وبعد
    ما نوريده منك في الوقت الراهن هو ان تعطينا حكايات الشام هي والله التي نحتاج ان نترنم بحكايتها والى اين هي سائرة؟ اما ارض الكنانة فهي ماضية قدما للنجاح بإذن الله وهي بلد ثورة ،وسجن رئيس ،وترأس معتقل وإلى اين ياعجلةالاحداث.
  • #3
    08-03-1433 02:09 صباحًا ابوعبدالرحمن :
    اهلا بك يادكتور

    زمن الاعلام الموجه اظنه انتهى وانكشف الغطاء القديم في مصر وغيرها

    حكابات مصرية نتمنى ان تكون سلسلة متواصلة سننتظرها هنا
  • #4
    08-02-1433 04:44 مساءً محمدين :
    دكتورنا العزيز

    الثورة لاتأتي بثمرها فما يحدث في الميادين ليس سوى امتداد لما نشاهده في افلام مصر السود والابيض بالنسبة للغلابة واما الساسة فهو سجعلون مصر جهنم من اجل كل حزب الوصول إلى دمقراطيته المزعومهاضافة الى الجيش المصري

    اللهم أعن مصر على قادم الايام فربما يجري النسل دمً

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )