• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:30 مساءً , الجمعة 15 رجب 1440 / 22 مارس 2019 | آخر تحديث: 07-15-1440

الأستاذ حسين حسن عبده

تعليم محايل والمبادرات العلمية المزار العلمي.. نموذجا

الأستاذ حسين حسن عبده

 3  0  614
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
*هذا العصر عصر العلوم التجريبية ( فيزياء. كيمياء. أحياء. ...) *ولارتباطها الوثيق بالطب والتكنولوجيا والصناعة. ....
أضحى التقدم في هذه العلوم مؤشرا على قوة التعليم للدول والشعوب.
*نتائج الطلاب في إختبارات تيمز Timss في العلوم والرياضيات أحد هذه المؤشرات والمعايير .
رؤية 2030 تلبي وتؤكد على ضرورة الإهتمام البالغ بهذا الجانب.
* النتائج غير مرضية بل مقلقة.
# خلفية المزار العلمي :
*أولا : إيمان من مشرفي العلوم بأن روح العلوم هو البحث والتطبيق العملي .....
* أثناء التدريس تمثل في زيارات ميدانية للمغاسل. والمسلخ. تقارير علمية بيئية.
* قسم العلوم في ( الإشراف التربوي ) اهتم بالنواحي التطبيقية للعلوم.
* لقاءات العلوم لم تكن تعقد نظريا بل كانت مجموعة تجارب وتطبيقات علمية عملية .
* المسابقات العلمية في النشاط العلمي في أفرع العلوم كانت تنفذ في تجارب علمية تطبيقية للطلاب من قبل مشرفي العلوم.
*كان لكاتب المقال اهتمام إضافي ......محاولات بحثية.
* مختبرات الثانوية الأم ( ث. محايل) والمتوسطة الأم ( م الشيخ بن باز رحمه الله ) شواهد.
* تحليل ( صخور - مياه حارة = تحضير كواشف من نباتات محلية = تحضير روائح من نباتات عطرية.
* تم توثيق عملية استخلاص القطران وتسويقه في إحدى الأماكن في بحر أبو سكينة وتصويره فيديو على زيارتين مع بعض الزملاء. ... لعرضه والإستفادة منه وتطوير الفكرة.
* ثانياتاريخ الإكتشافات العلمية يقول إن كثيرا منها اكتشف بمحض الصدفة لكن أثناء العمل والبحث والتأمل والملاحظة ...وقصة اكتشاف الزئبق من التراب الأحمر الذي استخدمه الراعي طلاء ! مدام كوري واكتشاف اليورانيوم في درج مكتبها إن لم تخني الذاكرة . ...والخلية الكهروكيميائية في فخذ الضفدع...الخ
# المزار العلمي :
نشأت فكرة المعرض العلمي على إثر تلك الخلفية - في قسم العلوم - الذي تم الاتفاق على تسميته في القسم ب (المزار العلمي بمشاركة الزميلين الكريمين مشرفي الأحياء والفيزياء آنذاك ( عبدالله علي عامر وعلان أحمد جابر).....
*بقي المشروع كفكرة بانتظار الدعم المادي وهو ما حصل قبل ما يقرب من 3 سنوات وكنت وقتها مديرا للإشراف التربوي.
*بعرض الفكرة على المساعد للشؤون التعليمية باركها مشكورا وبدأنا. .....حددنا المكان. ..وشكلنا اللجنة الرئيسية. ....اجتماعات وتحضيرات. ...
* بدأنا في تجهيز البنية التحتية واستاندات الأفرع الثلاثة للعلوم وبجهد رائع من الزميل مشرف الفيزياء الأستاذ إبراهيم آل امحرقا.
*تم عرض الفكرة على س المدير وكذلك استزرناه لرؤية المكان وزار المعرض مشكورا وقد تم تهيئة البنية التحتي بنسبة عالية وبتكلفة حوالي ثلاثة عشر ألف ريال 13000 ريال.
* ضمن الشراكات المجتمعية التي نفذتها الإدارة. تم عقد شراكة مع المعهد التقني حيث تمت زيارة مدير المعهد.. وحضر اللقاء في الإدارة ووقع الشراكة مشكورا لدعم المعرض ببعض التصاميم والهياكل. ....( ولعله يتساءل عنها الآن ! شراكات حقيقية أم وهمية؟ !)
*عقدت اللجنة اجتماعا أو أكثر. ....بحضور المساعد للشؤون التعليمية.
* عقدنا آمالا عظيمة على هذا المشروع ......كحاضنة للأنشطة العلمية في الميدان والإدارة ومركزا للبحث العلمي في العلوم.
* كان مقررا للمعرض والمزار أن يفتتح في العام الدراسي 1438 ورحل إلى الفصل الأول لعام 1439 وأثناء ذلك الفصل تقريبا بدأت الرؤية تتضح!
* وللأسف ...معارضة من القيادة في إقامة المعرض!!!!!!!!.
* بدأت في اجتماع بمكتب المدير في الحيلة أثناء عرض للأخ إبراهيم عن المعرض ومحتوياته وأهدافه. ....قال من باركه قبل لا ( مستحيل يسمى المزار العلمي !!!! )
* عرفت أنه ( لحن القول !).
* رجعت بي الذاكرة إلى كلام أثناء زيارة المدير للمعرض مضمونها أن هذا المبنى سيكون لاحقا للبنات!
* وبالنظر إلى التباطؤ الواضح وفقد الحماس للفكرة والإنجاز والتعلل بالحاجة الى دعم مادي ...اتضح بجلاء أن هناك اختراق للمنظومة ... للحيلولة دون قيام المعرض. ريثما. ..!
* لتأتي القشة التي قصمت ظهر البعير، والقطرة التي فاض بها الإناء !!!
*هذه اللحظة هي لحظة إجهاض المشروع وغلق أبوابه ! !!!
* وذلك باحتجاز المبلغ الذي كان مقررا للإشراف التربوي وهو 20000 عشرون الف ريال وتحويله إلى الصندوق المدرسي في الإدارة بحجة يعرف الجميع أنها واهية وأوراقها لدى الجميع.
* لكن اتضحت الفكرة ..ولو أن أصلها وهو تقديم المصالح الشخصية على العامة، والحيلولة دون أي مشروع لا يمر عبر مصلحة صاحب القرار....او ليس له جواز عبور ....مهما كان منفعته للتعليم !
والسؤال الآن يقول :هل يعقل أن يتحول هذا المشروع العلمي التعليمي / الحلم .....إلى كومة وأنقاض !!؟
*من المسؤول واللامسؤول ...إن كان حقا في مؤسساتنا مسؤولية ورقابة ومحاسبة ؟!
* أيعقل أن يتحول الإختلاف في وجهات النظر إلى رفض كل فكرة وكل عمل وكل أداء من الطرف الآخر . ....مهما كان صحيحا و نافعا ؟!
* هل تمثل النجاحات من حولنا تهديدا لوجودنا !؟
*ألسنا فريق واحد ) تجمعنا أهداف وغايات سامية ورؤى نبيلة للرؤية. للعلم والتعليم ...للجيل ..للوطن ؟!
*أيعقل أن ننقل معاركنا الوهمية إلى (أرض) فعاليات التعلم والتعليم ..والمعلم والطالب ....لنفسدها ؟!
* أليست الأموال تنفق على ( مبادرات ) ليست من عمليات التعلم والتعليم في صدر ولا ورد؟ !
* قبل ذلك ..أين نحن من قوله تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )؟
*أخيرا .... هل (تعليم ) محايل مع أم ضد المبادرات العلمية والتعليمية؟!
*الجواب فيما آل إليه ( المزار العلمي ) وما مصيره جهدا ومالا وبنية وقيمة؟ !
* أنا على يقين أن في الإدارة والميدان من سيكمل المشوار ويقود (البروستاريكا ) ويعيد البناء. ...بناء (المزار العلمي) .
* قد قيل : كسرك لمجداف غيرك ... لا يزيد من سرعتك!
*لعلي أكتب عن الموضوع هنا لأني ألجئت. فمكره أخوك لا بطل.
والحمد لله رب العالمين.

 3  0  614
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-02-1440 06:13 مساءً علي ال دريب :
    ومبادرة (مركز إشعاع العلمي )
    حورب صاحب الفكرة حتى تم إجهاضها لانه يتبرك بسعادة المسؤول ويطلب رضاه وموافقته

    .https://t.co/TzN6FT4AoF?ssr=true
  • #2
    04-02-1440 12:34 صباحًا عطيه جمعان :
    ومابك ما تحاكيت وأنت على راس العمل يا ألبرت أنشتاين ؟
    ليش ما صعدت الموضوع ووصلته للوزارة عشان يسوون لكم مفاعل *نووي لاستخلاص القطران ولا مصنع للعطورات*
  • #3
    04-02-1440 12:28 صباحًا ابو ضاري :
    لماذا*

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:30 مساءً الجمعة 15 رجب 1440 / 22 مارس 2019.