• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:43 مساءً , الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018 | آخر تحديث: 04-09-1440

أ/ حسن الزيادي

العيد في تهامة

أ/ حسن الزيادي

 0  0  305
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
( جابوا العيد) لفظة شائعة في مجتمعنا وتدل على التصرف بالغ السوء والخطأ العظيم البشاعة.
وهناك قومٌ (جابوا العيد) في كثير من الأماكن لكن بصفتي تهاميّ وأعيش في تهامة وأعاني كما يعاني أهل تهامة من بعض الجهات التي (تجيب العيد) وتكرر ذلك بكل وقاحة.
أولها شركة الكهرباء التي لا تألُ جهدا في تذكيرنا بظلمة القبر وحرارته عند سقوط ولو قطرات من المطر والغريب حين أتصل بالطوارئ يكون الرد المعتاد:
عزيزي المشترك بسبب أمطار وصواعق في المنطقة هناك عطل عام جارٍ إصلاحه، والغريب أن هذه الأمطار والصواعق تتعمد قطع التيار على أماكن محددة منذ سنين ولم يُعالج الوضع، فالذي يفهمه المستفيد المغلوب على أمره هو الفشل الإداري الذريع في إدارة كهرباء الجنوبية فتكرار الخطأ بنفس السلبية هو العيد بذاته!.

تدفع رسوم وبلا رحمة أو هوادة وتجد خدمة انترنت سيئة للغاية لا تستغرب في تهامة هذا شيء مألوف.

لا تجد مواطن في محافظة محايل بالذات لم يعانِ من أزمة شح الصرافات الآلية.. وفي مواسم الأعياد حتى البنوك ( تجيب العيد )بلا خجل من التكرار!.

الغريب أن كل تلك الجهات شركات خدمية أي تأخذ مقابل وتقدم خدمة مبتورة ومخجلة أحيانا وتأخذ حقها وافٍ بلا هوادة.

والبلدية في محايل لها جهود مشكورة، ولنا وقفة لاحقة مع خدماتها وتطلعاتنا إلا أن أحد سكان محايل يتساءل :
هل تعلم البلدية بوجود أحياء غير الحيلة في المحافظة كي لا يأتي العيد قبل أوانه؟!

أعاد الله علينا وعليكم وعلى وطننا وكافّة المسلمين العيد بكل بهجة، وكل عام وأنتم بخير.



حسن الزيادي
@hasan_ziadi

 0  0  305
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:43 مساءً الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018.