• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 01:26 صباحًا , الأربعاء 11 ذو الحجة 1439 / 22 أغسطس 2018 | آخر تحديث: 12-10-1439

أ. أحمد شيخين

الاخلاق اولا

أ. أحمد شيخين

 0  0  394
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في زمن المتغيرات قد تجد نفسك حائرا في الميل لما تحب وما تبحث عنه ..الا ان لهذه الحيرة مايبررها فالحياة اقصر من مجرد التفكير فيما سيترتب عليك ان تجردت مما تهوى واقتنعت بما تحب ..
ولعل هذا مدخلا لما حدث ويحدث على مر الازمان .. حيث كانت الاخلاق هي السائدة بين الناس وبدونها لا يمكن التعايش ..فالناس ان ذهبت اخلاقهم ذهبوا .فكانت البساطة في العيش .والقيم ،والمباديء وحسن التعامل، والحب والرحمة والتعاون .. ابرز صفات الحياة وبدونها لا يمكن ان تكون الحياة ممتعة وجميلة وهانئة.. واستمرت الحياة على ذلك .حتى جاءاليها المال يوما وكأنه حية تسعى قائلا لها: انني استطيع هدم كل ما تم بناؤه في النفوس واستطيع ان اقلب موازين القوى .وانه فقط يريد فرصة لبسط نفوذه .. تجاهلت الاخلاق قوله فهي على ثقة انه لا يمكن ان يحل مكانها ..وكانها تقول له ارني انظر الى ما ستفعل بالناس ايها المال ..لم يتردد المال كثيرا فبدأ نشاطه يظهر سريعا فانهارت القيم وسقطت المباديء وانقلبت الامانة الى خيانة وظهرت انفس الشر وبدات تطغى على الخير الذي كان سائدا .فقد تدخل المال وافسد اخلاق الناس فساد الظلم وانتشر الفساد في كل شيء وصار من يملك المال صاحب القرار ومن علية القوم .. تدخل المال في انتخابات الرؤساء والوزراء.فمن يملك المال هو الاقرب لكل شيء هو الاجدر بالمنصب وهو الاقدر على اسعادالناس وهو الاقرب لحصد كل البطولات . شعرت الاخلاق بالخطر من المال فقد استطاع افساد كل شيء في وقت قصير ..عندها قررت الاخلاق ان تقف بكل قوة لمواجهة تيار المال الذي افسد حال الناس وزرع بينهم العداوة والبغضاء حتى كاد بعضهم يقتل بعضا .فلم يعد السلام سائدا وتحولت الحياة الى صراع من اجل المال .

كان مد المال اسرع من قدرة الاخلاق في السيطرة عليه واعادته الى وضعه السابق ..فقررت ان تذهب لحليفها (العلم) كونه القادر على كبح جماح هذا التمدد المالي الخطير . واتفقا على عمل خطة محكمة لايقاف المال عند حده .واعادته الى وضعه الطبيعي والا يكون بيد السفهاء .لتعود الحياة لما كانت عليه .
علم المال بذلك التحالف وقرر الاستمرار في التمرد وقام بعمل تحالف مع صديقه (الجهل)الذي وجد فيه كل الصفات التي تضمن بقاء نفوذه وسيطرته من اجل استمرارهم وكان شعارهم ..انما الامم الاموال ما بقيت فان هم ذهبت اموالهم ذهبوا .
ولا يزال الصراع مستمرا
في كل يوم؛ نسمع قصة جديدة ونرى احداثا مثيرة بعضها يحدث في زمننا هذا . وبعضهانحكيها لابنائنا بقولنا
"كان يا ما كان... "

الى اللقاء ..احمد شيخين

بواسطة : أ. أحمد شيخين
 0  0  394
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-06-1439 06:04 مساءً حسين مصطفى احمد :
    احسنت يا استاذ احمد*
    بارك الله فيك*
    فعلا المال سيطر علي الدنيا*
    ودمر الاخلاق والقيم الإنسانية
    اصبح كل شي بالمال*

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 صباحًا الأربعاء 11 ذو الحجة 1439 / 22 أغسطس 2018.