• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:38 صباحًا , الجمعة 8 شوال 1439 / 22 يونيو 2018 | آخر تحديث: 10-08-1439

أ. مصهف بن علي عسيري

إياك أعني ( لا تسرع .... اسرتك بانتظارك !! )

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  315
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من تجبره ظروفه الصحية بمراجعة أقسام الطوارئ في اي مستشفى من مستشفيات بلادنا الغالية يشاهد مواقف مؤلمة للغاية وهو يرى سيارات الإسعاف والهلال الاحمر تتردد على هذه الأقسام بالدقيقة ساعية لانقاذ ارواح مصابين من حوادث السيارات التي وقعت لهم ، مشاهد مؤلمة للغايه للصغار وكبار ، رجال ونساء ، افرادا وأسر ، إصابات مؤلمة بين وفيات وكسور وجروح وإعاقات مستديمه ، ان المتمعن في هذه الحوادث وكثرتها وفداحة نتائجها يشاهد ما قد تسببه من آلام كبيرة بين ام مفجوعة وأب ملكوم وأخ متحسر ، فعندما يصلهم خبر الحادث فجميعهم يلهثون خلف عبارة تبشِّرهم بسلامة من وقعت عليهم تلك الحوادث ، نعلم جميعا ان كل شيء بارادة الله ، وان القضاء والقدر لا راد له إلا الله ، ونعلم ان هناك عدة جهات عندما يقع حادث أيا كان نوعه ومدى نتائجه فاننا نستحضرها ونحملها المسئوليه والخطأ أيا كان ، وهذا لاشك واجبها ، واضعين في الحسبان أن قائدي تلك المركبات ضحايا ومغلوبين على امرهم ، محملين تلك الجهات المسئوليه ( الطرق ، المرور ، السيارات المقابله ....الخ ) تبعيات ونتائج هذه الحوادث ، متناسين ان على السائقين ايضا عليه دور كبير جدا في وقوع هذه الحوادث ، فوزارة الطرق لاشك انها مسئولة عن حالة الطرق ولابد ان تكون وفق المواصفات والمقاييس التي تتحمل مسئولية ارتياد المركبات لهذه الطرق بما في ذلك وضع الإشارات الإرشادية وما يتبع ذلك ، كذلك الادارة العامة للمرو ودورها الكبير الذي لاينكره احد ، فهي المنظم الوحيد لحركة المرور ومتابعة السائق ومدى توفر وسائل السلامةً في استخدام المركبة والطريق ، بالاضافة الى بقية الجهات التي تشاركها لجعل الطريق اكثر أمنا وسلامة ، كل هذه الجهات لاشك ان لها دور كبير في القيام بواجبها على اكمل وجه لسلامة المرتادين ، ولكن هناك عنصر مهم جدا يجب ان لا نتناساه فقد يكون له دور كبير لا يقل أهمية عن ادوار تلك الجهات ، وهو قائد السياره،انه العنصر الأساسي والمهم في كيفية استخدام هذا الطريق بمركبة سليمه واتباع وسائل السلامة أيا كانت ، فليس من المقبول او المنطق أن يمتطي السائق المركبة أيا كانت وهو غير مؤهل للقياده ، سواء اكان حاصل على رخصة القياده اللازمة ام لا بالاضافة الى عدم توفر وسائل السلامة مثل ربط حزام الامان وتوفر كافة أدوات السلامه........الخ ، وربما انه للتو تعلم قيادة السيارات ، ثم استقلها هو وعائلته وبالتالي انطلق مسرعا وكأنه يقول ( يا أرض هدي ما عليك قدي ) لا يحسب للطريق او لمرتاديها اهميه ناهيك عن الأرواح التي هي معه ، وماهي الا دقايق او ساعات معدوده لا قدر الله والخبر لدى أسرته ، ولدكم ( فلان ) سار الى رحمة الله ومن كان معه ، الله المستعان ، نعلم يقينا ان هناك امور عديدة قد تفاجئك في الطريق اما عطل في سيارتك او انفجار إطار، او ربما عوامل خارجيه كسائق سياره تقابلك لا يقدر المسئوليه، او انه فقد السيطرة على سيارته ، او ربما حيوانات على الطريق ، ......الخ ، ان تقديرنا للمسئوليه في كل شيء ولاسيما قيادة السياره امر ملزمين فيه مهما كانت المبررات ، فليس من المنطق ان أقود السياره بدون رخصة قياده ، او بدون ربط الحزام او عدم تفقد السياره قبل التحرك بها ، إضافة الى أهمية توفر كافة وسائل السلامه بالاضافة الى التأكد من ان السيارة صالحة للسير ، كذلك الابتعاد عن السرعه ،و أخذ الحطيئة والحذر من السيارات المقابله فقد يكون قائدها في غير وضعه الطبيعي او ربما فقد السيطره ، ولهذا فحري بقائد السياره ان يكون حاضر الانتباه في كل الاحوال ، انني اعني نفسي وإياك ، واياكم جميعا ، فهل ندرك ان لنا أسر تنتظرنا لنعود اليها سالمين ، ونعيد حساباتنا في قيادتنا لسياراتنا لنصل الى مقاصدنا ونحن في أمن وسلامه ؟ هذا ما نأمله ، وللجميع الصحة العافيه .

 0  0  315
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:38 صباحًا الجمعة 8 شوال 1439 / 22 يونيو 2018.