• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:45 مساءً , الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018 | آخر تحديث: 04-04-1440

أ. مصهف بن علي عسيري

إياك أعني محايل عسير ( وفاء إنسان ، وجمال مكان )

أ. مصهف بن علي عسيري

 1  0  935
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تتقزم الاقلام وتجف الأحبار عندما لا تستطع ان تف المواضيع المطروحة حقها إعترافا بعجز من يحرك القلم ليتحدث عن ذلك الطود الشامخ انه (الانسان والمكان ) نعم تتقزم العبارات وتتشتت الأفكار ويبقى من يسطر بذلك القلم غير قادر على ان يعط الصورة التي أمامه حقها حتى يصل الى قناعة انه أعطى واوفى ، ذلك من يكتب عن محافظة ( محايل ) ومراكزها ( الانسان والمكان ) ولا نقلل من بقية محافظات وطننا الغالي ، ف محافظة محايل وهي جزء غال من وطني ( المملكة العربية السعودية ) التي حباها الله بالحرمين الشريفين ، وبها قبلة المسلمين وقيادة حكيمة كريمة نذرت نفسها منذ وطأت قدمي مؤسسها المغفور له باذن الله الملك عبد العزيز ارضها لخدمتها ، وجاء من بعده ابناءه الملوك ( سعود وفيصل وخالد وفهد وَعَبَد الله ) رحمهم الله جميعا فساروا على نهج والدهم فانتشر الامن والامان والرخاء والتنمية في كل أرجائها ، ثم جاء عصر الملك سلمان بن عبد العزيز ملك الحزم والعزم والتنمية والرخاء والأمن والامان وتناغم معه ابناء شعبة ( حكومة وشعبا ) فزاد الرخاء والأمن والامان والتنمية في كل مكان ، ومحايل وهي احدى محافظات منطقة عسير تفخر وتفاخر بأميرها وراعي نهضتها الامير فيصل بن خالد الذي شرف ابنائها بافتتاح مهرجان ( محايل ادفأ) لهذا العام (١٤٣٩هجريه) وأعلن افتتاح مشاريع تنموية كبيره ، كما افتتح شارع الوفاء الذي يحمل صور شهداء الوطن الامير منصور ومرافقيه رحمهم الله جميعا ،وقد توقف سموه كثيرا عند صور الشهداء ، وكانت لفتة كريمه لسموه الكريم بمروره على كافة المعارض التي اشتمل عليها الشارع ومنها معرض الجاليه السودانيه ومعارض التعليم (العام والجامعي ) والادارات الحكومية ومهرجان العسل الاول وما تضمنه من انواع العسل ، والاسر المنتجه ، وهيئة الرياضه والمعرض التشكيلي والفوتغرافي ، وكان للمسرح المفتوح حضور مميز رعاه سموه الكريم حيث جسد ابناء محايل حبهم للوطن وقيادته ممثلا بسموه الكريم ، فكان حضور سموه وسام شرف تقلده كافة ابناء محافظة محايل من المسئولين يتقدمهم وكيل المحافظ وكذلك امين اللجنة السياحية وأعضائها ومديري ورؤساء الادارات الحكومية والأهلية ومشايخ القائل والنواب والأعيان ورجال الاعمال والمثقفين والاعلاميين وكل ابناء وبنات محافظة محايل ومراكزها وتتابعت بعد ذلك فعاليات المهرجان الذي استمر لأكثر من (٢٠) يوما متتالية ومتفرقة شملت كافة البرامج الدينية والتعليميه ( العام والجامعي ) والثقافية والأدبية والاجتماعيه والعلميه والصحية والرياضية والمسرحية والشعبيه والفروسية والطيران الشراعي والفن التشكيلي والتصوير الفوتغرافي والاسر المنتجه ومهرجان العسل الاول ، ومهرجان الطفل والمرأة وخيمة التسوق التي بدأت قبل المهرجان وتستمر بعده ، بالاضافة الى مشاركةً الحالية السودانيه ، وقد أتاح هذا المهرجان لابناء وبنات محايل وظائف موسمية استفاد منها عدد كبير من الشباب والشابات ، اضافة الى المكاسب الاقتصاديه الاخرى ، كما أتاح لهم اخراج مواهبهم المختلفة واللجنة الفرعية للتنمية السياحية ( اللجنةًالمنظمة ) كانت قد خصصوا ليلة ( وفاء ) ضمن فعاليات المهرجان تكريما ( لروح ) محافظ محايل السابق الشهيد محمد بن سعود المتحمي رحمه الله الذي كان حريصا ان يقام هذا المهرجان في موعده وان يكون متميزا ومتفردا إلا ان المنية وافته قبل إقامة المهرجان ، ولم يكن ( أمام الرجال محال ) حيث اتفق الجميع بأهمية إقامة المهرجان والتزموا وأوفوا ، وكانت موافقة سمو أمير المنطقة بإقامة المهرجان نبراسا للجميع فكان مهرجانا متفردا ، ولم ينقصه إلا غياب ( الشهيد ) رحمه الله ، عمل الجميع بكل صدق واخلاص وراهنوا وكسبوا الرهان كما شهد به الزوار والمتابعين ، وقد كانت ليلة الوفاء ممتزجة بالفرح والحزن ، بالدمعة والابتسامة ، وسجلوا صدق مشاعرهم وجمال وفائهم لمن كان في هذا المكان وفيا مخلصا صادقا لقيادته وبلاده ، وقد زين تلك الليلة وفاء آخر لا يقل أهمية عن وفاء ابناء محايل ، إنه حضور إسرة آلِ ابو نقطه المتحمي ، شيخ قبيلة وصاحب معالي وعضو مجلس شورى وأخ وابن عّم وأبناء ، حيث جسدوا عراقة تلك الاسرة ومدى حبهم لوطنهم وللشهيد رحمه الله ، وفي ذلك المساء جسد ابناء وبنات محايل حبهم لهذا الوطن ، وتقديرهم لمن يخدم الوطن بصدق واخلاص انه الشهيد / محمد بن سعود المتحمي رحمه الله ، منهم من جسد هذا الوفاء على المسرح بالحرف والكلمة المكتوبة والملحنة بأهازيج الحزن ، فأبكت الجميع وأحزنتهم ، لكنها جعلتهم يبتسمون لما رأوْا ما كان يتمتع به الفقيد من محبة الجميع له فرضها بصدقه وإخلاصه وحرصه على خدمةً ( المكان والإنسان ) بينما عبر آخرون عن مشاعرهم تجاه الفقيد بالريشة والقلم والصوره ، وآخرون كان لهم الدعاء الصادق له من القلوب ان برحمه الله ويسكنه فسيح جناته ،
لقد سطر محبوا (الشهيد ) رحمه الله ملحمة وفاء ليست بمستغربة على أبناء محايل من كان من رفاق الشهيد ، بقي ان نقول بأن من قاموا بِرسم تلك اللوحة الجميل ، رسموها بصدق وإخلاص واستشعار للمسئولية لايرجون من ورائها جزاءا إلا تجسيدهم لحب وطنهم ، وتقديرهم لمن أعطي الثقة من ولي الامر لخدمتهم ، غير إننا نستميحكم عذرا بأن نوجه لهم بطاقات شكر وتقدير بإسم كل من استمتعوا ببرامج وفعاليات مهرجان ( محايل ادفأ) وهي :-
لسعادة وكيل محافظة محايل الاستاذ/ علي ابراهيم فلقي، ولسعادة أمين اللجنة الفرعية للتمنمية السياحية الاستاذ/ يحي بن محمد العاصمي وكافة رؤساء و اعضاء اللجنه الفرعية ولجان المهرجان ، ولسعادة الاستاذ/ منصور ال شريم مدير التعليم ، ولسعادة الأستاذ / محمد زيد عسيري مدير القطاع الصحي والمشرف على مستشفى محايل ولسعادة الاستاذ/ سعيد بن علي ال مصمع رئيس بلدية محايل ولكافة فرق عملهم ، ولسعادة أستاذنا الفاضل الشاعر والأديب / حامد بن محمد الصافي ، ولأصحاب السعادة مديرو ورؤساء كافة الادارات الحكومية المشاركة بمحافظة محايل ( المدنية والعسكريه ) ولكافة العاملين معهم ، ولكل من شارك من اصحاب السعادة من رؤساء المراكز الاداريه ، ومشايخ القبائل والنواب والأعيان ورجال الاعمال والاُدباء والمثقفين والمواطنين ، ولكل من شارك في المهرجان من خارج المحافظه وللزملاء الأعزاء كل من رئيس وأعضاء المركز الاعلامي ، ولكل الاعلاميين والإعلاميات من ( الصحف الورقية او الالكترونيه ، وسائل التواصل الاجتماعية ، القنوات التلفزيونية والإذاعية ،المصورين الفوتغرافين والسنابات من داخل محايل وخارجها )و لكل صاحب جهد سقط ذكره سهوا ، سائلين الله ان يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها في قيادة خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الكريم .

 1  0  935
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-24-1439 04:03 مساءً أشواق الشهري :
    مقال راااااائع

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:45 مساءً الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018.