• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:24 صباحًا , السبت 5 شعبان 1439 / 21 أبريل 2018 | آخر تحديث: 08-04-1439

أ. إسماعيل محمد الغانمي

(لكي تتحقق المثالية)

أ. إسماعيل محمد الغانمي

 0  0  1.6K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما يكون هدفنا هو التغيير نحو الأفضل لعادات ورقي المجتمع ومثاليته في تطبيق السلوك فإنه يجب علينا قبل أن نخطو خطوة واحدة لتنفيذ ذلك أن نفكر بشيء مهم وهو القدوة،،،
لن يستطيع أي مجتمع أن يكون مثالياً و تُحترم قوانينه إلا بالقدوة أولاً. فإذا أردنا أن تكون حياتنا الدينية جميلة وسعيدة فلنقتدي بحبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، قال تعالى { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }(الأحزاب:21

وعندما يكون هدف المعلم أن يجتهد هذا الطالب وأن يرتقي بطموحه ويزيد من اطِّلاعه فعليه أن يكون قدوةً لهم في الإطلاع العميق في مادته وأن يُشعر طلابه بعشقه لتطوير ذاته وأن يتحدث لهم عن إنجازاته ويُطلعهم على أُمنياته وطموحاته وبذلك يكون تأثيره الخفي الفعّال على طلابه والرغبة في أن يقتدوا به، فتبدأ الرغبة للتعلم تقوى والطموح يرقى .
وإذا أردنا أن يلتزم قائدوا السيارات بتعاليم المُرور ويكون الهدف المثالية في احترام تلك القوانين من تحديد للسُرعة وربطٍ لحزام الأمان وإظهار أهمية ذلك على سلامة قائدي وركاب المركبات فليبدأ رجال المُرور بأنفسهم في المحافظة على تطبيق تلك القوانين من ربط للحزام وغيره ليقتدي بهم كل قائد وراكب للمركبة، فعندما يرى السائق أن رجال المرور يربطون أحزمة الأمان ويلتزمون بقوانين السلامة فإن تأثيرهم سيكون أقوى من تأثير قسائم المخالفات المرورية التي تأثيرها وقتي فقط بينما تأثير القدوة أبدي، وقس على ذلك كل سلوك نطمح أن يتغير للأفضل والمثالية.
عندما نطالب بالسلوك الحسن والمثالية في التعامل وننسى أن نبدأ بأنفسنا في تطبيق ذلك فإن النتيجة المرجوَّة لن تتحقق، فقد قال الشاعر: لا تنهَ عن خُلُقٍ وتأتي بمثله، عارٌ عليك إذا فعلت عظيمُ.
لقد أصبحت بعض المجتمعات تحترم القوانين وتطبق الحَسَن من السلوك وذلك بالإقتداء حتى أصبحت عادةً طبيعية في كل فرد من أفراده على مر السنين. وما يشاهده بعضنا عند مخالطتهم لتلك المجتمعات ويعتبرهُ غريباً وعجيباً يرونه شيئاً طبيعياً وواجباً حتمياً، فنتج عن ذلك التطور في جميع المجالات بسبب رقي أفراد تلك المجتمعات.

 0  0  1.6K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:24 صباحًا السبت 5 شعبان 1439 / 21 أبريل 2018.