• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:34 مساءً , الجمعة 10 صفر 1440 / 19 أكتوبر 2018 | آخر تحديث: 02-09-1440

أ. أحمد عسيري

معوقات التوطين

أ. أحمد عسيري

 0  0  3.4K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هناك شيء عجيب لفت نظري في الحرب التي يقودها خادم الحرمين الشريفين على الفساد وهو أن البعض من الذين كانوا يشككون في أهلية الشاب السعودي للإنخراط في سوق العمل ويصرحون بذلك في وسائل الإعلام ظهروا في قائمة الإستجواب ووجد أن الشركات التي يمتلكونها يهيمن على إداراتها المالية ومواردها البشرية وقياداتها التنفيذية والتصريفية والحساسة "أجانب" مما يعني أن التاجر لا يعرف ما يحدث في تلك الشركات والفروع غير العائد الذي ينزل في حساباته كل شهر وطبيعي أن يصدق ما ينقل له من المسئول "الأجنبي" عن الشاب السعودي لأنه بإختصار لا يملك فكرة أصلا عن حقيقة ما يحدث في شركاته ومن الصعب تحرير المناصب القيادية وتوطين الوظائف العليا في القطاع الخاص ما دام المسئول عنها أجنبي وما الإجحاف والقيود في عقود التوظيف التي تبرمها بعض الشركات مع شبابنا المؤهل والجاد إلا جزء من محاربة الإصلاح للنيل من أهلية إبن هذا البلد والتشكيك فيه والتضييق عليه وإحباطه والمصيبة الحقيقية أن هناك مديرين أجانب على موظفين سعوديين لا يمتلك هذا الأجنبي ربع كفاءتهم ولا مستوياتهم التعليمية وذلك لعوامل وإعتبارات أخرى*!!
تأتي بأجنبي وتضعه مسئول عن أداء شاب سعودي وإعداد تقارير أداء عنه وتريد تقرير مرضي يا سلام !!
لو كل شركة أرادت ترخيص عمل قيدت بشروط تتدخل بموجبها الدولة بطريقة أو أخرى في توظيف المدراء التنفيذيين أو الوظائف الإدارية فيها أو تخضعها لشروط سعودة هذه المراتب "الإشرافية" سعودة حقيقية لرأينا الكفاءات السعودية تنافس على أعلى المستويات !!

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  3.4K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:34 مساءً الجمعة 10 صفر 1440 / 19 أكتوبر 2018.