• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 11:48 صباحًا , الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018 | آخر تحديث: 09-06-1439

أ. محمد الدارسي

حروف عزاء باكية

أ. محمد الدارسي

 0  0  4.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في هجعة الليلة . لملمت أوراقي متثاقلا . كئيبا حزينا . وقمت لأشعل مصباحي الممتليء بدخان وكأنه يحكي واقع الذكريات الغابرة .

أخذت القلم وجالت أفكاري وبدأ البنان مسترسلا مايكنه البيان فتاه مني الحرف . وانسكب المداد دمعا . فعدت من خلف الظلام لأنام . او لأسلي نفسي متظاهرا بالمنام . فوقع الخبر مؤلم . ولكن هيهات . فقد جفاني لذيذ النوم وهجرني طائف الاحلام .

فالرحيل غصة في الاعماق .والوداع حليف الاشتياق كم لك من بصمة يشهد لها الخافقان . من ارض السهل وشم الجبال . من ورد الخزامى او فل الجمال .
كم شهدت محافظة محائل في عهدك من عقود الخمائل .فرحمك الله أبا سعود

حقاً إن الفقد موجع . والهم واسع . ولكن بعد الظلام ضياء . وبعد العتمة صفاء فقد حسبناك مخلصا في عملك محبوبا في مجتمعك . تدعي لك الجارية في خدرها . ويبكيك العامل في مزرعته . والمعلم في مدرسة .
حقاً إن الفقد موجع . والهم واسع . ولكن بعد الليل نهار . وبعد الغلس اسفار . فقد شهد لك القريب والغريب والأريب والأديب والمريض والطبيب والشيخ والحبيب

رحمك الله أبا سعود واسكنك في جنة ظلها ممدود ونعيمها غير محدود .
إنا لله وإنا إليه راجعون.

 0  0  4.5K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:48 صباحًا الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018.