• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 08:34 صباحًا , الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017 | آخر تحديث: 03-25-1439

نسيلة عامر حوفان

ليلة الشهداء

نسيلة عامر حوفان

 4  0  1.9K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

محايل اليوم أصبحت حزينة مرت بليلة صعبة شاركتها الحزن أبها الجميلة

احتضن الجنوب الغيم مع صوت البرق وفاجعة سقوط المروحية التي تحمل قيادات عظيمة في المنطقة حملوا آمال وأحلام أهل المنطقة كأمانة في أعناقهم قدموا الكثير وسعوا جاهدين لنهضة المنطقة أولهم نائب أمير منطقة عسير رجل المواقف الصعبة صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن الذي كان قريبا من الميدان في كل زاوية في الجنو ب له جولة وبصمة الأب الإنسان الأخ القريب رحمه الله رحمة واسعة و لا أحد يستطيع أن ينكر النقلةالعظيمة التي تمتعت بها محافظة الشهداء محايل عسير بقيادة محافظها الراحل الشيخ محمد المتحمي هذا الرجل الانسان الذي كان يتنقل من مكان إلى آخر يقدم العزاء في شهداء الواجب ويتفقد أمور المواطنين ويسعى جاهدا لأن تكون محافظة محايل متمتعة بالرخاء والتقدم وآخر إنجازاته كانت تسعى لخدمة مرضى السكر في المنطقه فهو صديق المرضى الأول رحل هو أيضا شهيدا ماهذا الفخر يا محايل الشهداء رحمك الله رحمة واسعه أن أذكر محاسن الرجلين العظيمين في مقال اجحاف في حقهم فأرض الواقع والدعوات التي لحقتهم ليلا ورفعت الى خالقنا من أبناء المنطقه تشهد لهم الجموع الغفيره التي هبت للبحث عنهم واليوم تجتمع قبائل الجنوب تهامة وسراة في عزاء واحد لشهداء الواجب الميداني عزاءنا بأن الله تعالى قال ( ولا تحسبوا الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون ) صدق الله العظيم

هم أحياء عند الله في جناته وأحياء في قلوبنا لن ننساهم من الدعاء .وإنالله وإنا اليه راجعون،
ضم عسير الويل خبرٌ في وجل
سقط حزن عمّ في السهل وفِي الجبلْ
إشتدّ البرد مع صوت رعدٍ أعلن الخبر
مات ابن مقرن ومرافقيه ومن بينهم المتحمي البطلْ
حملوا الأمانة رجالٌ خافوا الله فاختارهم لقربه في عجلْ

مٌقدر الاقدار أعطى ومنع َورفع َووضع َوفِي كتابه قد َسطرْ

سبحانه الله له في كل يوم شأن والله وحده المٌقتدر ْ
وبكت عسير والغيمٌ وميادين الخيرِالمستترْ
رحلوا رجالاٌ لهم في كلٌ ركن في عسيرٍ شاهدا معترفْ
اي حرفٍ او قصيدٍ فمصاب ٌ عسير َمختلفْ
ودموع المطر كأنها تبكي على من رحلْ
هون يالله ماقد حصلْ
وأرسل أرواحهم للفردوس في. اعلى. درجات. النّعمْ

 4  0  1.9K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-18-1439 11:43 صباحًا القاضي :
    نسأل الله ان يرحمهم جميعاً ،،،،كان المتحمي محافظاً لمحافظة الشهداء فأصبح هو اليوم شهيداً نحسبه والله حسيبه ،،نسأل الله ان يجعل مثواه ومثوى من معه الجنه،،،

    شكراً اختي على هذا المقال الرائع فأنت دائماً رائعة كما عهدناك
  • #2
    02-18-1439 11:16 صباحًا مصهف عسيري :
    شكرا لك اختي/ نسيله ، مقال جميل ورائع ، لشهداء يستحقون ، نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة وان يسكنهم فسيح جناته ، ونقدر لك هذه المبادرة المميزة التي لا تأت الا ممن يستشعر الألم قبل الأمل ، شكرا لك منا لأعماق .
  • #3
    02-18-1439 11:12 صباحًا محمد أحمد عزيز العسيري :
    جميل هذه الكلمات التي تم تسطيرها من قلمك الأجمل
    حقيقة أن ما حصل فاجئعة وخسارة للجنوب بكامله*
    لا نملك إلا الدعاء لهم بأن يجزيهم الله خير الجزاء فيما قدموه لهذه المنطقة*
    رحلوا من الدنيا ولم يرحلوا من قلوبنا*
  • #4
    02-18-1439 12:11 صباحًا سهل عسير 3 :
    صح بوحك
    والله يرحمهم جميعا

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:34 صباحًا الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017.