• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:24 صباحًا , السبت 8 جمادي الثاني 1439 / 24 فبراير 2018 | آخر تحديث: 06-07-1439

أ. أبوبسام الحسني

((قائد صرحنا))

أ. أبوبسام الحسني

 0  0  532
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تتسابق الكلمات و الحروف للتعبير عن مدى امتنانِنا لكلّ من كان له أثر كبير في حياتنا، إلى من كان سبب في تقدّمنا ونجاحنا، إلى من ساندنا و دعمنا، إلى من بعث القوّة والصمود بداخلنا، فمهما حاولنا لن نوفّيه حقّه ومكانته في قلوبنا، لهذا نقدّم لكم أجمل الشكروالتقدير
قد نعجز أحياناً عن التّعبير عن الشّكر و الامتنان لأشخاص
فعلوا الكثير لأجلنا ولا زالو يفعلون الكثير لهذه المحافظه الغاليه على قلوبنا
إن قلنا شكراً فشكرنا لن يوفيكم، حقّاً سعيتم فكان السعي
مشكوراً، إن جفّ حبري عن التّعبير يكتبكم قلب به صفاء الحبّ تعبيراً. تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشّكرالذي لايستحقه إلا أنت. إليك يا من كان له قَدَم السّبق في ركب الإبداع إليك يا من بذلت ولم تنتظرالعطاء، إليك أُهدي عبارات الشّكروالتّقدير. تلوح في سمائنا دوماً نجوم برّاقة، لا يخفت بريقها عنّا لحظةً واحدةً، نترقّب إضاءتها بقلوب ولهانة، ونسعد بلمعانها في سمائنا كلّ ساعة فاستحقت بأن تحظى بثقة المسؤلين
وننتظر التمديد كل عام و أن يُرفع اسمك في عليانا
بصمات إبداعك في كل مكان . من أيّ أبواب الثّناء سندخل
وبأي أبيات القصيد نعبر، وفي كلّ لمسة من جودكم وأكفكم للمكرمات أسطر، كنت كسحابة معطاءة سقت الأرض فاخضرّت، كنت ولازلت كالنّخلة الشّامخة تعطي بلا حدود، فجزاك عنّا أفضل ما جزى العاملين المخلصين، وبارك الله لك وأسعدك أينما حطّت بك الرّحال. لكلّ مبدع إنجاز، ولكلّ شكر قصيدة، ولكلّ مقامٍ مقال، ولكلّ نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشّكر نُهديك، وربّ العرش يحميك. عبر نفحات النّسيم وأريج الأزاهير وخيوط الأصيل، أرسل شكراً من الأعماق

 0  0  532
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:24 صباحًا السبت 8 جمادي الثاني 1439 / 24 فبراير 2018.