• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:51 صباحًا , الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018 | آخر تحديث: 01-14-1440

أ. إسماعيل محمد الغانمي

شموخ شعب برفعة وطن

أ. إسماعيل محمد الغانمي

 0  0  957
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من فنلندا للوطن
عندما أتحدث عن بلدي الحبيب المملكة العربية السعودية فأنا أتحدث عن معنى الأمن و الأمان ورغد العيش والمكانة العالية التي تحظى بها هذه البلاد وشعبها في الداخل والخارج ...
نعم نحن في نعمة ومن أجلِّها أن شرّف الله هذه البلاد بمكّة المكرّمة والمدينة المنوّره وبحكّامها وعلمائها الذين يطبقون الشريعة الأسلاميه في هذه البلاد ولا تأخذهم في الحق لومة لائم، فلله الحمد والمنّه.
عندما تكون في بلدك فأنت في عز و كرامه وعندما، تغادر الى خارج البلاد من أجل دراسه او سياحه أو تجاره فستلحظ من التقدير والمكانه و حُسن المعشر عندما تُعرَف بأنك سعودي الجنسيه، فلله الحمد والشكر على نعمة الإسلام وسمو الشأن ورفعة المكانه، هانحن نرى الصراعات في بعض بلدان العالم ومآسيهم و ضيق العيش ونحن ننعم بالإستقرار ورغد العيش و لله الحمد، ألا يعني ذلك للعاقل شيء؟ عين على الحدود لحمايتها من الطامعين وعين تحرس في الداخل لقمع المخربين وعين على الشعب لتلمس احتياجات المواطنين، ألا يعني ذلك للعاقل شيء؟ عندما تكون عند هذه البلادالقدرة على استضافة اكثر من مليوني حاج سنوياً في مكان واحد وبكل عزم واقتدار وحسن ضيافة وبكل أمان ليؤدُّوا فريضة الحج بكل راحة واستقرار ألا يعني ذلك للعاقل شيء؟! نحمد الله تعالى على هذه القدرات وله الحمد على مواطنيها الأوفياء الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل دينهم ووطنهم. اللهمّ إحفظ لهذه البلاد أمنها وإستقرارها واحفظها من كيد الكائدين وحقد الحاقدين، دمت يا بلدي شامخاً آمناً في ظل كلمة التوحيد ثم بمليكها ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهم الله ورعاهم.
.

 0  0  957
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:51 صباحًا الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018.